Sunday , 29 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

واشنطن تراقب حوار الخرطوم وتحذر من الخداع السياسي

الخرطوم 28 فبراير 2014 – قال المبعوث الامريكى الى السودان دونالد بوث ان العالم سيظل يراقب عن كثب ما تتمخض عنه دعوة الرئيس السودانى عمر البشير التى اطلقها الشهر الماضي لإجراء حوار سياسي شامل يجمع كل القوى السياسية والجماعات المسلحة .

المبعوث الأميركي إلى دولتي السودان وجنوب السودان دونالد بوث
المبعوث الأميركي إلى دولتي السودان وجنوب السودان دونالد بوث

وقال بوث في جلسة استماع امام مجلس النواب مساء الاربعاء ،ان المجتمع الدولي سيراقب مدى جدية وشمول الدعوة في توفير فرص المعالجة الجذرية لأسباب الحروب المأساوية بين المركز والاطراف فى السودان.

وقال بوث أن الحكومة السودانية لا ينبغي لها التفكير في امكانية خداع الولايات المتحدة بأية عملية سياسية لا تفضى إلى إصلاح حقيقي وزاد ان الصراعات المنتشرة في السودان مؤشر واضح لوجود عدم عدالة وشمولية في الحكم .

ودعا المجتمع الدولي لعدم السماح للخرطوم بالاستمرار في التعتيم على القضايا الوطنية واقناع الآخرين بانها صراعات اقليمية معزولة،كما انه يجب الا يسمح لها باتخاذ اجراءات لاتمثل جميع السودانيين وبكل مستوياتهم.

وأضاف بوث نحن كجزء من هذا الالتزام، من الأهمية بمكان أن نتحد لتعلم الخرطوم أن التغيير أمر ضروري ومفيد.

وقال المسؤول الامريكي ان واشنطن تعمل مع الأطراف الأخرى مثل الصين والمملكة المتحدة والنرويج والاتحاد الأفريقي واثيوبيا ومصر وقطر للضغط على السودان لتبني إصلاحات حقيقية.

وشدد بوث على ان اي تطبيع للعلاقات بين الخرطوم وواشنطن، سيعتمد على كيفية تعامل الحكومة السودانية مع مواطنيها والتزامها بتعهداتها الدولية.

الى ذلك اتهم بوث الحكومة والمتمردين في جنوب السودان بانتهاك اتفاق وقف اطلاق النار،وقال ان الطرفين ظلا ينتهكان الاتفاق ويرتكبان الفظائع ضد المدنيين،واكد ان المهم الان هو وقف العدائيات.

وابان ان واشنطن تقدم الدعم اللازم لإيقاد التي تتولى مراقبة وقف اطلاق النار عبر آلية التحقق والمراقبة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.