Sunday , 27 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

لجنة التضامن تصف أوضاع بعض جرحى مظاهرات سبتمبر الصحية بالخطيرة

الخرطوم 12 يناير 2014 – حذرت اللجنة السودانية للتضامن مع أسر الشهداء والجرحي والمعتقلين من تدهور الاوضاع الصحية للمصابين في انتفاضة سبتمبر الماضي الذين اطلقت عليهم السلطات الامنية الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع.

وقال رئيس اللجنة القيادى بالحزب الشيوعى صديق يوسف أنهم وقفوا على الأوضاع الصحية لجرحي تظاهرات سبتمبر الماضي من خلال الزيارات التي قامت بها قيادات اللجنة خلال الأيام القليلة الماضية

وتعاملت الحكومة بعنف مفرط مع مظاهرات اندلعت في سبتمبر الماضي احتجاجا على زيادة اسعار السلع ، قدر عدد القتلى خلالها بحسب منظمات غير حكومية بـ200 قتيل بينما قيل ان عدد الجرحي تخطي 500 جريح.

وذكر أنهم زاروا كل من المصاب أحمد حمدون محمد البالغ من العمر (16) سنة وهو مصاب برصاصة في الفك وأنه بحاجة إلى عملية عاجلة وأشار إلى أنهم سجلوا زيارة خاصة أيضاً إلى أسرة الطالب عصام عبد الحميد المصاب بعيار ناري ادي الي ازالة القولون بجانب زيارتهم الي اسرة الطالب خالد بابكر محمد الفكي البالغ من العمر(13) سنة وهو مصاب برصاصة في المعدة لم يتم استخراجها حتي الان حيث تم ازالة جزء من الامعاء الدقيقة.

ونبه صديق الي انهم زاروا كل من اسرة الطالب النذير ابراهيم المصاب برصاصة في الراس بجانب زيارة اسرة الطالب مؤمن محمد حمدان المصاب برصاصة في الصدر لم يتم استخراجها حتي الان

وقال يوسف ان العدد الكبير للجرحي يحتاج الي تضافر جهود كافة المجتمع ومنظماته لاعانة المصابين وعلاجهم وأشار إلى خطورة المضاعفات الناتجة من الاصابة وانعكاساتها علي الجريح . وكانت اللجنة أكدت في مؤتمر صحفي عقدته نهاية العام الماضي ان اعداد الجرحي والمصابين تبلغ اكثر من (200) مصاب إصاباتهم قاتلة وأشارت إلى نجاحها في معالجة نحو(54) منهم

Leave a Reply

Your email address will not be published.