Friday , 19 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

لجنة الخط صفر تزور الحدود السودانية الجنوبية نهاية الأسبوع

الخرطوم 16 سبتمبر 2013- إنخرط فريق الآليّة الأفريقيّة للتحقُّق من الدعم والأيواء بين السودان وجنوب السودان ، فور وصوله الخرطوم صباح الاحد ، بإجتماع مغلق مع اللجنة الفنيَّة للآلية الأمنيَّة السياسيَّة المشتركة من جانب السودان، بمباني جهاز الامن والمخابرات السوداني.

ومن المنتظر أن تبدأ اللجنة الأفريقيَّة المختصّة بتحديد الخط الصفري في المنطقة الآمنة، منزوعة السلاح، بين السودان ودولة جنوب السودان زيارة للمناطق الحدوديَّة بين الخرطوم وجوبا نهاية الأسبوع الجاري.

وقال عضو الآلية الأمنية السياسبة المشتركة، الفريق ركن عماد الدين مصطفى عدوي في تصريحات عقب الاجتماع، أنَّ هذه الزيارة الثالثة للجنة في إطار عملها، حتى تتمكن من رفع توصياتها للاتحاد الأفريقي، وفقاً لما هو منصوص عليه في قرار تكوينها.

وأشار إلى أنَّ مخرجات هذه اللجنة تدفع في اتجاه بناء علاقات جوار جيدة مع دولة جنوب السودان ، وقال عدوي إنَّ هناك لجنةً أخرى لتحديد الخط الصفري في المنطقة الآمنة منزوعة السلاح بين الدولتين، ومن المتوقع أن تزور السودان في نهاية هذا الأسبوع.

وأكد أنَّ عمل هاتين اللجنتين يتكامل مع المجهودات المبذولة من الآلية الأفريقيَّة رفيعة المستوى، للدفع قدماً بالعلاقات بين البلدين لتنفيذ كافة الاتفاقات بينهما.

من جانبه أشاد رئيس الآلية الأفريقية للتحقُّق من الدعم والأيواء، جوليوس أوشيلو، عقب اجتماعه مع اللجنة الفنيَّة للآلية الأمنيَّة السياسيَّة المشتركة، بتعاون حكومة السودان مع لجنته حتى تقوم بعملها، وترفع تقريرها للاتحاد الأفريقي.

وذكر أنَّ اللجنة ومنذ بداية عملها شهدت علامات جيِّدة في العلاقات بين البلدين، مشيراً إلى أنَّهم فعّلوا اللجنة الأفريقيَّة والعمل حتى التأكد من بناء علاقات طيبة بين الجانبين.

وأضاف: “اللجنة التقت بالمسؤولين السودانيين، وزارت بعض المناطق محل الشكوى”، وأكّد جوليوس أوشيلو استعدادهم للعمل من أجل تقوية السلام والوحدة بين دولتي السودان.

وناشد أوشيلو المواطنين في البلدين للابتعاد عن العمل غير القانوني، الذي يؤدي إلى توتُّر العلاقات بينهما، معرباً عن أمله في أن يؤدي الإعلام دوراً إيجابياً لدعم السلام والوحدة بين الدولتين.

وأشاد بتصريحات المسؤولين الذين التقوا بهم، ووصفها بالإيجابية، لجهة مساعدة أبناء البلدين لإقامة علاقات وحياة أفضل بينهما.

Leave a Reply

Your email address will not be published.