Monday , 30 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الأمم المتحدة تنقل بعض موظفيها إلى قاعدة عسكرية خارج نيالا

الخرطوم 12 يوليو 2013- قالت الامم المتحدة انها تجري اتصالات مع الحكومة لضمان الحماية الكافية للوكالات الانسانية بمدينة نيالا وكشفت عن تعليق منظمة الرؤية العالمية برامج المساعدات لأكثر من مليون شخص على خلفية الاحداث الامنية التي شهدتها نيالا الاسبوع الماضي.وقررت المنظمة الأممية نقل بعض موظفيها إلى خارج المدينة .

واشار تقرير صادر عن وكالة الشؤون الانسانية التابعة للامم المتحدة الى ان المنظمات الانسانية الدولية وغير الحكومية طالبت مفوضية العون الانساني بالتنسيق مع السلطات لضمان بيئة آمنة معلنا عن نقل حوالي 130 موظفا تابعا الى بعثة يوناميد ووكالات الامم المتحدة الى قاعدة تابعة ليوناميد خارج مدينة نيالا لضمان حمايتهم.

_-252.jpg

وشهدت مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور أعمال عنف واسعة النظاق اثر خلافات بين بعض منسوبي الاجهزة العسكرية وشبه العسكرية اودت بجياة 4 اشخاص وفق تقديرات جهات حكومية.

وكشف التقرير ان عمليات النهب التي طالت مقار المنظمات الدولية غير الحكومية شملت السيارات والدراجات النارية والمعدات المكتبية والاموال كما لحقت الاضرار ببعض السيارات.

وقال التقرير ان منظمة الرؤية العالمية التي تساعد اكثر من مليون شخصا بولاية جنوب دارفور على صعيد المساعدات الغذائية والخدمات الصحية والمياه والصرف الصحي علقت برامجها عقب الاحداث الامنية التي شهدتها مدينة نيالا الاسبوع الماضي.

وعلى صعيد الاوضاع الانسانية بدارفور ذكر التقرير عن نزوح 22الف شخص على خلفية نزاعات قبلية بين المسيرية والسلامات من منازلهم الريفية الى المدن الكبيرة بولايات دارفور وسط انعدام للمساعدات الغذائية وقال ان مفوضية العون الانساني تعمل على اجراء عمليات تحقق ميدانية توطئة لتقديم المساعدات.

واشار التقرير نقلا عن ذكرت مفوضية شؤون اللاجئين ان حوالي 14الف لاجئ سوداني ىفروا من اعمال عنف قبلية في اجزاء من دارفور الى مخيمات للاجئين في دولة مضيفا بانهم لايحصلون على مياه الشرب المأمونة وهي منطقة يصعب الوصول اليها في تشاد واضاف التقرير ان احصائيات مفوضية شؤون اللاجئين تشير الى ان نحو 300 الف لاجئ سوداني فروا إلى تشاد منذ يناير 2013.

كما اشار التقرير الى مساعي الامم المتحدة مع الحكومة والحركة الشعبية –قطاع الشمال للسماح بتلقيح 150 الف طفل دون سن الخامسة بولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان وقال ان العملية وجدت موافقة مبدئية من الطرفين موضحا بان الامم المتحدة تعتزم حث الطرفين على وقف القتال لمدة اسبوعين لتنفيذ الحملة

Leave a Reply

Your email address will not be published.