Sunday , 25 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السيسي : الترتيبات الامنية مازالت هاجسا لسلطة دارفور

الخرطوم 24 مايو 2013- اعترف رئيس السلطة الاقليمية لدارفور التجانى سيسى ان بند الترتيبات الامنية يشكل هاجس للسلطة وسيظل الوضع متوترا فى حال عدم تنفيذه وتابع (لن يتسنى للسلطة انفاذ الاتفاق فى غياب الامن ) .

وذلك في اشارة منه إلى الخلاف القائم مع الجيش السوداني حول عدد مقاتلي الحركة الذي يجب دمجهم في القوات النظامية والذي وجه الرئيس البشير بحسمه منذ عدة اشهر .

واكد سيسى لدى مخاطبته دورة الانعقاد الاولى لمجلس السلطة الاقليمية بنيالا امس تحت شعار نحو مجلس يخدم قضايا السلام والامن والتنمية ان بقاء معسكرات النزوح يعنى ان المأساة فى دارفور ما زالت قائمة منوها الى ان الاوضاع فى معسكرات النزوح سيئة جدا لاسيما بعد تزايد اعداد النازحين بعد الهجوم على لبدو ومهاجرية وتجدد الصراعات القبلية بولاية جنوب دارفور .

وشدد على ضرورة ان تكون العودة الطوعية مدروسة ومخططة وممنهجة تفى بالشروط التى نصت عليها وثيقة الدوحة مشيرا الى ان المعسكرات تزول بزوال مسبباتها وهو ما تسعى اليه السلطة عبر تحقيق الامن والسلام وإعادة الاستقرار والتنمية.

وقال سيسى ان مجتمع دارفور عانى كثيرا من الاستقطاب الاثني والقبلى مما ينذر بعواقب وخيمة راهنا رتق النسيج االاجتماعي في دارفور عبر انتهاج مدخل العدالة والحقيقة والمصالحة .

وأشار الى القرار الصادر من رئيس الجمهورية بإنشاء لجنة الأمن الاقليمية يستلزم ضرورة تنسيق بين الولايات متوقعا ان تلعب اللجنة دورا فعالا لحفظ الامن واستدامته. ولفت سيسى الى ان ابرز المهددات الامنية فى دارفور تتمثل فى الحركات المسلحة التى تلحق التدمير بمشاريع العودة الطوعية والتنمية وترويع المواطنين , والمواجهات الاثنية والقبلية الدامية , والتفلتات الامنية وما يرتبط بها من نشاط اجرامى كالسطو المسلح واختطاف السيارات والمخدرات .

منوها الى ان نسبة تنفيذ وثيقة الدوحة بلغت (60%) بتنفيذهم ـ (55) بند من جملة (94) . كما طالب اعضاء المجلس بضرورة الاسراع فى تنفيذ طريق الانقاذ الغربى ومعالجة انتشار السلاح والصراعات القبلية .

فيما اشار رئيس مجلس السلطة الاقليمية السلطان سعد بحر الدين الى ان اهل دارفور يعولون كثيرا على المجلس كجهاز رقابى فى مناقشة وحلحلة قضايا المواطنين داعيا اطراف الصراع القبلى بالاحتكام لصوت العقل واللجوء للحوار والنقاش لحل المشاكل.

Leave a Reply

Your email address will not be published.