Wednesday , 10 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السوداني يعلن السيطرة على 3 مناطق بشرق دارفور وجنوب كردفان

الخرطوم 18 ابريل 2013 – أعلن الجيش السوداني الأربعاء أعادة سيطرته على مدينتي “مهاجرية ولبدو” بولاية شرق دارفور بالاضافة إلى بلدة الدندور في جنوب كردفان من قبضة الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال.

صورة من الارشيف لاستعراض عسكري للجيش السوداني
صورة من الارشيف لاستعراض عسكري للجيش السوداني

وكانت مقاتلي حركة تحرير السودان جناح مني أركو مناوي قد سيطروا مهاجرية وبلدو في الاسبوع الاول من هذا الشهر بينما اقتحمت قوات الحركة الشعبية المدينة الواقعة على 50 كيلومتر شرق كادوقلي في الاسبوع الماضي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد في مؤتمر صحفي “القوات المسلحة السودانية تمكنت الأربعاء من تحرير المدينتين بعد معارك مشرفة خاضتها ضد المتمردين” .

وأضاف أن مواطني المدينتين خرجوا لاستقبال الجيش فرحين بالنصر بعد أن أشاع المتمردون الفوضى وأعمال النهب والسلب لممتلكات المواطنين.

وأكد سعد أن القوات المسلحة تواصل عملياتها في مطاردة فلول المتمردين وتدميرهم والآن تتعقبهم جنوب السكة حديد لتنظيف كل المنطقة من فلول العمالة والارتزاق.

ومن جانبه اكد ادم صالح ابكر الناطق العسكري لحركة تحرير السودان (مناوي) بأنه قواتهم قررت اخلاء هذه المواقع بعد معارك شرسة مع الجيش السوداني ومليشياته منذ يوم الاثنين الماضي.

واتهم ابكر المليشيات الحكومية بقتل 9 مواطنين وحرج 5 اخرون وقال انه تم تعذيب شخصين من سكان المدينة دون ان يوضح الاسباب الذي دعت لذلك.

وقال ان المليشيات دخلت بلدو من شعيرية بينما هم كانوا مشغولين بالقتال ضد القوات الحكومية القادمة من نيالا.

وانتقد الناطق باسم الحركة فشل اليونامد في حماية المدنيين وقال إن البعثة ” اصبحت عبئاً لأهل دارفور وليس درءاً لهم من المصائب”.

ومن جانب أخر أكد سعد دخول القوات المسلحة “الدندور” بولاية جنوب كردفان “صوناً وتأميناً لحياة المواطنين”،على حد قوله مشددا على مقاتلي الحركة قد قصدوا بدخولهم المنطقة لتهديد مطار المدينة.

وأبان أن الأوضاع بكادقلي تحت السيطرة والقوات المسلحة تبسط هيبتها في كل أرجاء المنطقة وتؤمن الأوضاع وأنها ستواصل تأمينها وتمشيطها لكافة البقاع المحيطة بالمنطقة.

(ST)

Leave a Reply

Your email address will not be published.