Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

واشنطن تشرع فى اجراءات لتغيير نظام العقوبات على الخرطوم

الخرطوم 5 فبراير 2013 – كشف القائم بالاعمال الاميركي في الخرطوم جوزيف ستافورد،أن بلاده بدأت في اجراء تغييرات على نظام العقوبات المفروضة على السودان،فيما يتصل بالتعليم مما سيسمح بالتعامل المباشر بين الجامعات والمعاهد في البلدين قريباً ، بعد السماح للشركات الأميركية بالاستثمار الزراعي،وادخال المعدات والاجهزة الطبية،واعلن ان الحوار الامني بين الدولتين لا يزال مستمراً ولم يتوقف ووصفه بأنه (جيد).

كرتي مع وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون
كرتي مع وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون

وأعلن الدبلوماسي الاميركي،طبقا لصحيفة “الصحافة” ،ان واشنطن مستعدة لاجراء حوار شامل وصريح وشفاف مع الخرطوم حول كل القضايا التي تهم البلدين وتقف حجر عثرة امام تطور العلاقات الثنائية،لكنه كرر مطالبته للحكومة السودانية انهاء النزاعات الداخلية في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان،كمطلوبات وليس شروطاً للتطبيع،ونفى بشدة ان تكون بلاده تنحاز إلى طرف في المعادلة السياسية السودانية.

وأكد ستافورد انهم يقفون على مسافة واحدة من الحكومة والمعارضة،كما رفض بشدة اتهام بلاده بأنها وراء وثيقة (الفجر الجديد) التي اتفقت عليها المعارضة الداخلية والجبهة الثورية اخيراً في كمبالا،مؤكدا ان واشنطن ابلغت قيادات الجبهة الثورية رسمياً رفضها تغيير النظام بقوة السلاح او العنف ،وطلبت منهم تحويل استراتيجيتهم من العمل العسكري الى حوار سياسي مع الحكومة،مشدداً على انهم في واشنطن “لاينحازون الا الى السلام في السودان”.

وأشار استافورد الى ان بلاده أوقفت منح تأشيرات للسودانيين الراغبين في زيارة الولايات المتحدة منذ سبتمبر الماضي بعد محاولات الاعتداء على السفارة من متظاهرين وخفضت عدد الدبلوماسيين لكنه اعتبره اجراء مؤقت يجرى العمل على تجاوزه في أقرب وقت،ورأى أن الأوضاع الأمنية في الخطوم طبيعية غير أن التطورات في البلاد والمنطقة تجعلهم يتعاملون بحذر.

(ST)

Leave a Reply

Your email address will not be published.