Wednesday , 8 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

سلطة دارفور تؤكد ضخ قطر مائتى مليون دولار لصالح الاقليم

الخرطوم 31 مايو 2012 — اعلنت السلطة الإقليمية لسلام دارفور، توفير 200 مليون دولار من جملة ملياري دولار بهدف إعمار دارفور، وحددت أولويات تنفيذ وثيقة الدوحة في إعادة النازحين واللاجئين لقراهم، والإعداد التام لاستيعابهم وتوفير الأمن والخدمات.

وقال وزير الثقافة والإعلام والسياحة بالسلطة؛ إبراهيم محمود مادبو، في مؤتمر صحفي عقده بالمركز السودانى للخدمات الصحفية بالخرطوم، امس إن تقديم الخدمات من مياه وتعليم وصحة من أولويات تنفيذ وثيقة سلام الدوحة، إضافة الى رتق النسيج الاجتماعي والمصالحات القبلية التي تعتبر ضرورية للاستقرار والعودة الطوعية لإعادة دارفور إلى سابق عهدها من التعايش والسلام.

وأضاف أن مفوضية الترتيبات الأمنية بدأت في متابعة إجراءات التحقق من مواقع قوات حركة التحرير والعدالة حتى مرحلة الدمج.

وقال إن السلطة الإقليمية على استعداد للتخلي عن المواقع التي جاءت بها اتفاقية الدوحة لمن يريد اللحاق بالسلام، وتابع أنها جاهزة لاستقبال من يريد التفاوض من أجل السلام.

وأكد وجود مساع لضم الراغبين في السلام. كاشفا عن إنضمام عدد مقدر من الحركات المسلحة لوثيقة سلام دارفور في إطار تعزيز السلام والدفع بالمجهودات الرامية للتنمية والإستقرار وتسهيل عودة النازحين واللاجئين بالمنطقة في وقت أكدت فيه أن الأوضاع الأمنية بدارفور تتسم بالهدوء والإستقرار التام مقارنة بالسابق.

وكشف مادبو ان من بين الحركات التي أنضمت للسلام القائد عبدالرسول إبراهيم و (600) فرد من قواته والقائد حسين حماد بمعية (150) فرد من القوات مؤكداً ان المجموعات تعتبر إضافة حقيقية لمسيرة السلام والتنمية والإعمار بدارفور.

وطالب حكومة الجنوب والمجتمع الدولي على رأسهم الإتحاد الإفريقي ومجلس الأمن بالضغط على حكومة الجنوب لإبعاد الفصائل المسلحة الدارفورية ووقف تقديم الدعم لهم لطى الملفات الخلافية بين البلدين والوصول إلى سلام شامل يحسم كافة القضايا محل النزاع.

وأوضح مادبو أن السلطة حالياً تعكف على الترتيب لإنعقاد مؤتمر المانحين وبقيت المؤتمرات المتعلقة بقضايا النازحين والمجتمع الدارفوري منوهاً إلى أن انتقال مؤسسات السلطة لمباشرة أعمالها من الفاشر يكون أوائل الشهر القادم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.