Friday , 19 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المهدى يطرح مشروعا للخلاص الوطنى ويتوقع ثورة شعبية

الخرطوم 18 ابريل 2012 — لم يستبعد زعيم حزب الأمة القومي المعارض؛ الصادق المهدي، اندلاع ثورة شعبية في السودان، وقال إن نظام الحكم في الخرطوم بدأ يحتضر وجدد التاكيد على مساعي حزبه الرامية لايجاد نظام بديل للحكم الحالى عبر الطرق السلمية.

FILE_-_Al-Sadiq_al-Mahdi_head_of_the_National_Umma_Party_REUTERS_-2.jpgوطالب المهدي خلال “منتدى الصحافة والسياسة”، بمنزله فى امدرمان امس الثلاثاء رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت بالاحتكام الى صوت العقل وسحب قواته من منطقة هجليج. وطرح رئيس وزراء السودان الاسبق ما قال انه “مشروع للخلاص الوطني” يشمل الإصلاح الاقتصادي وإقامة هيكل جديد للحكم ووضع دستور دائم وإقامة علاقات جديدة مع الأسرة الدولية.

وأشار إلى أن حزبه يملك الحلول السياسية في مشروعه “الخلاص”، الا ان إنفاذه يستلزم إزالة عقبة هجليج الأمنية، مشدداً على عزمهم تطبيقه بالحجة الفكرية وبالتعبئة السياسية وكافة وسائل الجهاد المدني بما في ذلك الاعتصامات والمسيرات لجعل السيناريو والاتفاق ممكناً، وعده مشروعا كسبيا لكل الاطراف وهو اجراء استباقي يجنب البلاد حمامات الدماء على حد وصفه.

واعتبر المهدي مواصلة الجنوب السيطرة على هجليج يؤدى لتشويه العمل السياسي في السودان.ودعا رئيس دولة جنوب السودان؛ سلفاكير ميارديت، لسحب قواته من هجليج، لحقن الدماء والحفاظ على أرواح السودانيين من الطرفين. وحثه على تجنب تبديد راس المال المعنوي الكبير الذي يمتلكه في السودان والعالم بتصرفات غير محسوبة كما دعا الدولتين للجلوس على طاولة التفاوض والتجاوب مع المبادرات المطروحة دوليا واقليميا للتسوية.

واعلن المهدى تحضير حزب الامة اتفاقا جديدا للسلام بضمانات دولية ومحلية ،لكنه ابدى خشيته من اجهاض احداث هجليج للمشروع، وكشف المهدى عن تلقيه اتصالات من بعض قادة المؤتمر الوطني الحاكم يطلبون منه المساعدة في حل الازمة التي تمر بها البلاد وقال ان النظام الحاكم الحالي “يحتضر” و يعاني من علل وصفها بـ(الفتاكة) في خمس مواجع حساسة لن تمكنه من الاستمرار.

وحدد زعيم حزب الامة المواجع في المجال الفكري ، السياسي ، الاقتصاد ، السلام بجانب العلاقة بالمحيط الدولي واعتبر تشكيل المؤتمر الوطني حكومة عريضة ثبت قصوره لدى الرأي العام السوداني و لم يكن مقنعا حتى للحزب الحاكم نفسه. وقال ان اشراك بعض رموز الطائفية السياسية كان “محبطاً” لشباب موشح بالمثالية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.