Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

أثيوبيا وجنوب السودان يدشنان تشييد ميناء كيني يخدم تجارتهما الخارجية

الخرطوم 3 مارس 2012 — دشن رؤساء كل من كينيا وجنوب السودان وأثيوبيا امس أعمال مشروع ميناء لامو بشمال كينيا الذي ستستخدمه جوبا لتصدير بترولها وتلقي ما تستورده من بضائع عبره كما ان الميناء الجديد سيخدم اثيوبيا في تجارتها مع دول العالم الخارجي

رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت لدى وصوله العاصمة الكينية نيروبي
رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت لدى وصوله العاصمة الكينية نيروبي
وأكد رئيسا كينيا مواي كيباكي في تصريحات ادلي بها الجمعة بان المشروع يمثل واحدا من المشروعات التي تهدف لإحداث تغيير اقتصاد المنطقة ويسمح للدول الثلاث بتحقيق فوائد كبيرة ويحسن مستوى معيشة أكثر من 167 مليون شخص في شرق أفريقيا.

ويحظى المشروع الذي تبلغ تكلفته 18 مليار و500 مليون يورو بالدعم الاقتصادي للاتحاد الأفريقي وتجمع دول شرق أفريقيا والبنك الأفريقي للتنمية والبنك الدولي. كما انه سيمسح لجنوب السودان الذي اعلن استقلاله من إيجاد بديل لأنابيب النفط السودانية.

وقال رئيس جنوب السودان سلفا كير إن الميناء سيشكل بديلا لنقل نفطها ويحررها من الارتباط بأنبوب النفط السوداني، مضيفا أن الميناء يكتسي أهمية إستراتيجية واقتصادية للمنطقة.

وسيتضمن الميناء الذي سيقام على المحيط الهندي 32 رصيفا وسيربط بين كينيا وأثيوبيا وجنوب السودان بواسطة طريق سريع وخط سكك وسيمتد الأنبوب الذي سينقل نفط جوبا على طول ألفي كيلومتر.

كما انه سيكون مصدرا جديدا للدخل للحكومة الكينية التي ستوفر لجارتيها منفذا جديدا. وتفيد التقارير ان إثيوبيا التي تقوم بالبحث عن البترول في اقليم اوقادين تهيئ نفسها لتصدير إنتاجها منه عبر هذا الميناء كما سيسمح لها في الوقت الحالي باستيراد نفط جنوب السودان.

ويقع المشروع قرب جزيرة لامو التي صنفتها منظمة اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي، وتقول منظمات للدفاع عن البيئة إن الميناء سيؤدي لتدمير مساحات واسعة من غابات أشجار المانغروف ومن الحاجز المرجاني في المحيط الهندي.

وقلل الرئيس الكيني من هذه المخاوف، قائلا إن كل الإجراءات الاحترازية اتخذت لحماية البيئة وتقليل الآثار الضارة للمشروع إلى أدنى مستوى. كما انه وعد بتدريب ألف شاب من أهل المنطقة لاستيعابهم في عمل هذا الميناء.

Leave a Reply

Your email address will not be published.