Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

كبر : اوضاع بائسة تعيشها العدل والمساواة فى “وادى هور”

الخرطوم 20 نوفمبر 2011 — قال والي شمال دارفور عثمان يوسف كبر، إن حركة العدل والمساواة تعيش أوضاعاً متردية بمنطقة وادي هور وتفتقر للدعم المادي واللوجستي مما دفع منسوبيها لتسليم أنفسهم بطريقة تدريجية لسلطات الولاية، وأعلن خلو الولاية من أي مهددات أمنية.

وأعلن كبر، في اللقاء التشاوري مع الهيئة البرلمانية لنواب دارفور امس ، خلو الولاية من أي مهددات أمنية عدا بعض الجيوب الصغيرة من الحركات المسلحة في الركن الجنوبي الغربي والشمالي الشرقي للولاية، وقال إن هذا الوضع انعكس بصورة مباشرة على استقرار الوضع الأمني وانحسار المواجهات العسكرية وانسياب الحركة بصورة جيدة.

ووصف الجبهة الثورية لتحالف الحركات المسلحة بأنها تشكل مصدر إزعاج وليس مهدداً أمنياً لأنها مكونة من فلول منهزمة من دارفور وكردفان والنيل الأزرق.

وكشف عن زيارتين مرتقبتين للرئيس السوداني عمر البشير ونائبه الأول خلال الشهر القادم لافتتاح عدد من المشاريع التنموية على رأسها محطة الفاشر الجديدة للتوليد الكهربائي.

وتعهد كبر بالتزامه التام لتنفيذ اتفاق الدوحة واحترام مؤسساتها، معلناً عن اعتماد حكومة ولايته لوزيرين ومعتمدين من حركة التحرير والعدالة بشمال دارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published.