Sunday , 4 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مسؤول : الجيش الشعبى فى جبال النوبه تحت قيادة سلفاكير

الخرطوم 31 يوليو 2011 — كشف الوزير ونائب والي جنوب كردفان السابق دانيال كودي اللواء بالجيش الشعبي، عن انقسام داخل الجيش الشعبي بالولاية بسبب تمرد الفريق عبد العزيز الحلو.

جنود من الجيش الشعبي لتحرير السودان خلال الاستعدادات لحفل استقلال جنوب السودان - رويترز
جنود من الجيش الشعبي لتحرير السودان خلال الاستعدادات لحفل استقلال جنوب السودان – رويترز
وقال إن الحلو اتخذ خطوة التمرد منفرداً دون استشارة قيادات النوبة بالحركة والجيش الشعبي، ونفى دانيال بشدة وجود أي مبررات أو أسباب موضوعية لحمل السلاح، بيد أنه إستدرك: (إلا أن تكون أجندة تخص الحلو ولا تخص جنوب كردفان). وأشار إلى أنه ما من قضية بالولاية تُحل بالسلاح ولا يُمكن حلها بالحوار.

وسخر دانيال، في حوار مع (الرأي العام) ينشر اليوم الاحد ، من حديث الحلو عن تغيير النظام في الخرطوم، وقال: (لا يوجد هدف نهائي لهذه الحرب، والهدف الوحيد الذي يمكن أن يحققه عبد العزيز – الذي انجرف إلى أشياء كثيرة لا تهم الولاية – هو دمار كل خطوات نضالنا لأكثر من عشرين سنة، وسيكون المتضرر الأول والأخير من كل ذلك هو المواطن بجنوب كردفان).

ونوه دانيال، إلى أن الجيش الشعبي بجبال النوبة والنيل الأزرق مازال تحت قيادة القائد الأعلى للجيش سلفا كير ميارديت. وأشار إلى أنه تم فك الارتباط السياسي بين الحركة الشعبية في الجنوب والشمال، ولكن مازال الارتباط العسكري قائماً لحين الاتفاق على الترتيبات الأمنية.

وقطع دانيال بأن بامكان سلفا كير وقف الحرب في جنوب كردفان إذا ما أصدر أوامر بذلك للفريق الحلو. ونفى علمه بدعم سلفا كير للتمرد بالولاية، وقال: (لا أعتقد أن سلفا يرغب في حرب مع الشمال في هذه المرحلة). وحذر دانيال، من مغبة التدخل الأجنبي في جنوب كردفان في هذه الفترة. وكذّب الادعاء بوجود حرب عنصرية أو قبلية بجنوب كردفان، وقال: (التدخل الأجنبي سيطيل من أمد الصراع بالولاية).

Leave a Reply

Your email address will not be published.