Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

سلفاكير وطه يتفقان على “علاقات متطورة” وبدء تنفيذ اتفاق اديس بالاحد

الخرطوم 30 يونيو 2011 — عقد نائبا الرئيس السودانى سلفاكير ميادريت وعلى عثمان طه اجتماعا فى غينيا حيث يتواجدان للمشاركة فى القمة الافريقية التى انفضت امس واتفقا على ضرورة استمرار العلاقات المتطورة بين الشمال والجنوب.

بينما اعلن مسؤول نافذ فى الحركة الشعبية بشمال السودان الشروع فى انزال الترتيبات الامنية والسياسية المتفق عليها فى اديس ابابا مع الحكومة السودانية والمؤتمر الوطنى اعتبارا من الاحد المقبل الموافق للثالث من يوليو

واعلن سلفاكير حسبما نقلت عنه وكالة الانباء السودانية الرسمية إن الجنوب سيحتفظ بعلاقاته الدبلوماسية والسياسية والاجتماعية ليسود “الاخاء ” طابع الصلات بين الشمال والجنوب وقال في تصريحات من غينيا الاستوائية، عقب لقائه طه، امس إن دولة الجنوب القادمة ستكون دولة شقيقة للشمال وستحتفظ بمختلف العلاقات الاجتماعية والسياسية من أجل تحقيق مصلحة البلدين

.واعتبر ما يدور من تفلتات في بعض مناطق البلاد لا يعدو أن يكون حالات انفلات أمني من بعض العناصر، لكنه أكد استعداده لحل المشاكل بين الجنوب والشمال حتى تنعم الدولتان بالأمن والاستقرار في المرحلة المقبلة. وشارك رئيس حكومة الجنوب في قمة الاتحاد الأفريقي بصفة مراقب، بدعوة من الاتحاد الأفريقي

وفى سياق غير بعيد تشرع اللجنتين السياسية والامنية بين حكومة السودان والمؤتمر الوطنى والحركة فى شمال السودان الاحد المقبل بتنفيذ الترتيبات المتفق عليها فى اديس ابابا ، بينما عقد الوفدان اجتماعا امس بحضور كل من الرئيس ثامبو امبيكى والرئيسين أبوبكر عبد السلام وبيير بوييو لمناقشة اتفاق وقف العدائيات في جنوب كردفان

وابلغ مسؤول رفيع فى الحركة الشعبية “سودان تربيون” تقديم الوساطة ورقة للطرفين حول ذات القضية واشار الى ان اجتماعات الامس المكثفة شددت علي استعجال إغاثة المتضررين فى جنوب كردفان وفتح الطرق أمام المدنيين واكدت المصادر تشكيل قيادات الحركة الشعبية لجنة لوقف العدائيات أسندت رئاستها للعميد رمضان حسن نمر

بينما ضم وفد الحكومة كل من رئيس اللجنة الأمنية علي حامد والفريق صديق عامر من القوات المسلحة واللواء عماد والعقيد طارق عبد الكريم ،بينما شكلت الحركة الشعبية لجنة لوقف العدائيات برئاسة العميد رمضان حسن نمر،والتزم الطرفان بمواصلة الاجتماعات خلال يومين تحت رعاية الرئيس امبيكي لتوقيع اتفاق حول وقف العدائيات في جنوب كردفان يستمر لمدة (30)يوما قابلة للتجديد.

وشددت الاجتماعات علي ضرورة استغلال فترة الثلاثين يوما للوصول لاتفاق سياسي ومناقشة قضية الترتيبات اللازمة لحل قضية الحكم في ولاية جنوب كردفان ،وقالت المصادر أن الطرفان اتفقا في لجنة وقف العدائيات المناط بها وقف العدائيات في اقرب وقت ممكن علي وقف الدعاية الإعلامية المضادة بين الطرفيين .

Leave a Reply

Your email address will not be published.