Sunday , 4 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير الدفاع السودانى : انتشار الجيش فى جنوب كردفان لتأمين الحدود الدولية مع الجنوب

الخرطوم 8 يونيو 2011 –
قال وزير الدفاع السودانى ، الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين ، ان انتشار القوات المسلحة الشمالية بأسلحتها الثقيلة فى ولاية جنوب كردفان اخيرا امر اقتضته واجباتها فى تأمين الحدود الدولية التى نتجت بأنفصال الجنوب ولم يكن لذلك صلة بالعملية السياسية الجارية هناك .

_-189.jpg

وشدد على ان تحركات القوات المسلحة و بأى عتاد عسكرى الى اى مكان وفى اى وقت شأن تقرره قيادتها طالما كان الهدف مشروعا و معلنا .

واعرب حسين عن دهشته من تبريرات قال إن قادة الحركة الشعبية بجنوب كردفان ساقوها للتفلتات الأمنية التي شهدتها المنطقة الأيام الماضية؛ والتي ادعوا فيها بأن دبابات تتبع للقوات المسلحة قد وصلت كادوقلي من اجل اعتقال نائب رئيس الحركة بشمال السودان ، عبد العزيز آدم الحلو .

ونقلت صحيفة (الاخبار) الصادرة فى الخرطوم امس الاربعاء عن وزير الدفاع قوله إن من يقولون ان الولاية صارت مخزنا لاسلحة القوات المسلحة الثقيلة يجهلون أبجديات العملية العسكرية والسياسة على حد سواء، وأضاف: إن حقيقة ظهور حدود دولية جديدة للسودان وهي الأطول في كل قارة أفريقيا؛ إذ تتجاوز الحدود الفاصلة بين الجنوب والشمال الألفي كيلومتر مقروءًا ذلك مع مهمة القوات المسلحة الأساسية وهي تأمين الحدود الدولية؛ يعطيها كامل الحق في إعادة الانتشار، وبالضرورة الانفتاح على الحدود الدولية الجديدة لتلعب دورها في تأمين تلك الحدود .

وقال الوزير : (والحال كذلك؛ كان طبيعيا أن تدفع القوات المسلحة بمزيد من الآليات والأسلحة والأفراد للوفاء بمطلوبات المهام الجديدة التي وقعت على عاتقها) مشددا على أن قيادة القوات المسلحة وحدها هي التي تحدد طبيعة وكمية الأسلحة التي تحركها، وإلى أين ومتى، طالما كان الهدف مشروعا ومعلنا على حد قوله.

ونفى أن يكون لتحرك القوات المسلحة أي صلة بالعملية السياسية الجارية هناك، مؤكدا أن الأمن الداخلي ليس من مسؤولية الجيش.

إلى ذلك كشف وزير الدفاع النقاب عن لقاء جمعه مطلع الأسبوع مع أعضاء المجلس التشريعي لولاية النيل الأزرق من ضفتي المجلس (الوطني والحركة) وقال: إنه أبلغهم أنه يتحدث إليهم كمواطنين سودانيين، دون النظر لانتماءاتهم السياسية منبها إلى أن وضعا جديدا سينشأ بعد التاسع من يوليو، وأن ولايتهم واحدة من الولايات المتاخمة لدولة جنوب السودان الجديدة طالبا منهم أن يكونوا يدا واحدة مع القوات المسلحة في تأمين حدود السودان في ما يليهم، وأكد أنه وجد تجاوبا تاما من كل المشاركين في الاجتماع وتفهما منهم لمآلات الأوضاع القادمة .

Leave a Reply

Your email address will not be published.