Thursday , 18 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تضارب فى معلومات الجهات الامنية السودانية حول اسباب غارة اسرائيل على بورتسودان

الخرطوم 16 ابريل 2011 –
تضاربت الروايات بين الجهات الامنية و العسكرية المختصة فى السودان حول الغارة الجوية التى شنتها طائرات عسكرية اسرائيلية على مدينة بورتسودان و استهدفت سيارة كان تقل اثنين من السودانيين .

JPEG
_-29.jpg
فبينما أقرت وزارة الداخلية السودانية بتورط «أفراد» من (شرق السودان) في اتخاذ سواحل البحر الأحمر معبراً لتهريب الأسلحة وترحيلها لتزويد منظمات وجماعات تعتبرها «إسرائيل إرهابية».

JPEG
_-30.jpg

انكر وزير الدفاع السودانى اى صلة للمواطنين السودانيين بالارهاب و تعهد ان دمائهما لن تروح هدرا ، وذكر الوزير الاسبوع الماضى ان اسرائيل استهدفت السودان لأنه (يرفع راية الشريعة الاسلامية) و له موقف واضح من القضية الفلسطينية ، و اتهم الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين (عملاء فى الداخل) قال انهم ساعدوا اسرائيل فى تنفيذ قارتها .

بينما اعتبرت وزراة الخارجية السودانية الغارة الجوية الاسرائيلية على بورتسودان محض (اعتداء) على السيادة السودانية و ان اسرائيل ارادت من ذلك عرقلة مساعى رفع السودان من لائحة الدول الداعمة للارهاب ، و اعلنت عن خطوات لرفع شكوى ضدها امام مجلس الامن الدولى .

لكن وزير الداخلية السوداني المهندس إبراهيم محمود حامد فاجأ المراقبين و قال لبرنامج بالاذاعة السودانية امس الاول الجمعة معلقا على الأحداث الأخيرة بالبحر الأحمر، إن وزارته حريصة على كشف الحقائق للمواطنين، و اعترف بتورط «بعض الأفراد» في ترحيل ونقل الأسلحة واستخدام الأراضي السودانية كمعبر لها «دون علم الحكومة» .

و اوضح ان هؤلاء الافراد يعملون لتزويد ما أسماها «منظمات أو جماعات» تعتبرها إسرائيل «منظمات إرهابية». لافتا إلى صعوبة مراقبة مساحات شاسعة كولاية البحر الأحمر التي تعادل مساحة دول بعينها، مؤكدا أن وحدات «مكافحة التهريب» تنتشر بالمنطقة وتعمل في ظل إمكانات شحيحة وبضع ناقلات جنود .

Leave a Reply

Your email address will not be published.