Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مظاهرة تطالب بعودة ولاية في كردفان ألغتها اتفاقية نيفاشا

الخرطوم 4 فبراير 2011 — شهدت مدينة الفولة حاضرة القطاع الغربي بولاية جنوب كردفان أمس تظاهرات تطالب بعودة ولاية “غرب كردفان” التي ألغتها اتفاقية سلام نيفاشا.

وأعلن المحتجون، وأغلبهم من المؤتمر الوطني، في مذكرة للرئيس عمر البشير مقاطعتهم لانتخابات الولاية.

وبدأت ملابسات الأحداث بلقاءين لوالي جنوب كردفان أحمد هارون بالمجلس التشريعي بالفولة ومقر المؤتمر الوطني، عندما ثارت حفيظة الحاضرين جراء حجب فرص النقاش، وعلت هتافات تطالب بعودة ولاية “غرب كردفان” وتسأل عن مصير أموال البترول “2% للمسيرية و2% للولاية”

وحسب مصادر مطلعة فإن الوالي علم بنية المحتجين تنظيم تظاهرة الخميس وأمر معتمد المحلية ناصر علي عمر بمنعها وتفاجأ أهالي الفولة بحشد كبير لقوات ومدرعات الشرطة والاحتياطي المركزي بميدان الحرية في مدينة الفولة.

وتحركت التظاهرة صباح الخميس صوب ميدان الحرية ليدخل المحتجون في مشادات مع قوات الشرطة انتهت باعتقال أحد المتظاهرين، ومن الميدان تحركت المسيرة إلى أمانة الحكومة و سلمت الوالي مذكرة إلى الرئيس عمر البشير. وطالبوه فيها بإعادة ولاية غرب كردفان ورفع الضرر عن مواطنيها.

وانتقدت المذكرة التي عنونت بـ”شعب جنوب كردفان ـ القطاع الغربي”، اعتماد منطقة كاودا عاصمة ثانية بجانب كادوقلي، رغم أن اتفاقية السلام حددت الفولة.وقال بيان للمتظاهرين ، بأن “شعب غرب كردفان” كان منح أصواته في انتخابات أبريل الماضي للرئيس البشير ما أسهم في فوزه “لإقامة العدل فيهم وتقسيم السلطة والثروة بينهم”.

ودعا البيان لعودة ولاية غرب كردفان، وأكد مقاطعة الانتخابات في جنوب كردفان، ورهن إجراء الانتخابات بعودة الولاية الملغاة .

Leave a Reply

Your email address will not be published.