Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئيس السودانى يتهم شركاؤه الجنوبيون بالارتهان للخارج

الخرطوم في 12 ديسمبر 2010 — قال الرئيس السوداني عمر البشير، أن حكومته منحت الحركة في وقت سابق بترول الجنوب بنسبة (100%) دعماً للوحدة ونفذت مشروعات تنموية بخمسة مليارات جنيه فى الاقليم .

واتهم البشير لدى لقائه وفد المؤتمر العربي للعمل التطوعي أمس الأول ، الحركة الشعبية الحاكمة فى جنوب السودان بالارتهان للمؤثرات الخارجية التي تشكل قراراتها. واضاف “أن دولاً تطالب الحركة بدفع الفاتورة القديمة”

وحذر البشير من مخطط صهيونى لإضعاف بلاده والدول العربية، مشيراً إلى أن الحركة الشعبية ظلت تمنع تسجيل المواطنين الوحدويين، وأكد أن السعي لتوحيد السودان سيكون مستمراً وإن وقع الانفصال.

ودعا الرئيس السودانى ، المنظمات الطوعية للعمل بدلاً عن المنظمات الأجنبية، التي وصفها بحياكة المؤامرات والدسائس من خلال العمل الطوعي، وأعرب عن أمله في أن تقوى المنظمات العربية نفسها لمواجهة المشاكل في كثير من الدول.

وكان النائب الاول للرئيس السودانى قد ذكر من قبل ان الرئيس البشير رفض اقامة مشاريع تنموية بالجنوب بحجة ان الحركة الشعبية انفصالية .

ونفى وزير التعاون الاقليمى بحكومة الجنوب ، دينق الور فى حوار معه نشرته صحيفة “الرأى العام” التى تصدر فى الخرطوم الاسبوع الماضى ان تكون الحكومة الاتحادية اقامت مشروعا واحدا بالجنوب خلال الست سنوات التى اعقبت التوقيع على اتفاق السلام .

ومن المقرر ان ينظم استفتاء فى يناير المقبل ليقرر الجنوب بموجبه البقاء مع الشمال فى دولة واحدة او الانفصال و تكوين دولته المستقلة .

والاستفتاء هو البند الاخير فى اتفاق سلام وقع عام 2005 بين الحكومة السودانية و الحركة الشعبية المتمردة فى جنوب السودان .

Leave a Reply

Your email address will not be published.