Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئيس الروسى يحذر من تأثيرات استفتاء جنوب السودان على دول الاقليم

موسكو في يوم 9 ديسمبر 2010 – حذر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف امس الاربعاء من ان تداعيات الاستفتاء تقرير مصير جنوب السودان المقرر له التاسع من(يناير) المقبل لن تقتصر على السودان وحده و انما ستؤثر على الاوضاع السياسية فى كل المنطقة .

ونقلت إذاعة “روسيا اليوم” ان ميدفيديف وجه رسالة إلى نظيره السوداني عمر البشير عبر فيها عن وجهة نظر روسيا بشأن الأوضاع في السودان قبيل الاستفتاء .

وجاءفى الرسالة ان “موقفنا من المشاكل الإقليمية ومنها مشكلة السودان ينطلق من مبادئ احترام سيادة ووحدة أراضي جمهورية السودان” .

وذكر الكرملين ان ميدفيديف قال في رسالته “نحن نعتقد انه من المهم ابتداءا ان الأطراف السودانية تسعى فى تطبيق اتفاقية السلام الموقعة فى يناير 2005 وإنهاء و التى تثبت حق الجنوب فى تقرير المصير .

وتابع “انني واثق من انه أياً كانت نتائج الاستفتاء العام، فإنه سيحدد ليس فقط مصير جنوب السودان وسكانه، بل سيكون له تأثير كبير على الأوضاع السياسية في المنطقة ، وآمل أن تخلق نتائج الاستفتاء الظروف الضرورية لاستمرار عمليات التسوية وتطور السودان اللاحق”.

وشدد على ضرورة أن تلعب بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام في السودان دوراً فى مساعدة الاطراف السودانية على وضع الترتيبات التى تخرج عملية الاستفتاء بصورة سلمية ، و زاد ” ان مراقبين من بلاده سينضمون الى فريق المراقبين الدوليين للاستفتاء بناءا على طلب الخرطوم .

وأكد ميدفيدف ان التعاون الروسي ـ السوداني في المحافل الدولية سيبقى عاملاً يخدم قضية تعزيز السلام والأمن والاستقرار .

الى ذلك أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الفدرالية الروسي ميخائيل مارغيلوف، ، في لقائه مع الرئيس السوداني عمر البشير، أن روسيا مستعدة لطرح مسألة إعفاء السودان من ديونه الخارجية للمجتمع الدولي .

وأضاف مارغيلوف وهو ايضا مبعوث خاص للرئيس الروسي لشؤون السودان في حديث لوكالة نوفوستي، أن السودان بلد صديق، وروسيا من هذا المنطلق مستعدة للنظر في مسألة الديون السودانية ليها وطرح مسألة إعفاء السودان من ديونه الخارجية أمام المجتمع الدولي .

ويبلغ الدين الخارجي للسودان حوالي 37 مليار دولار.

وأشار مارغيلوف إلى أن روسيا مهتمة بتنمية الاقتصاد في جنوب وشمال السودان على حد سواء بعد إجراء الاستفتاء حول تقرير مصير الجنوب في يناير 2011 لذا تبرز ضرورة بحث مسألة رفع الحصار عن البلاد والحد المفروض على النشاط الاقتصادي السوداني .

Leave a Reply

Your email address will not be published.