Friday , 19 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

«تقدم» تتحفظ على دعوات وترتيبات اجتماع ينظمه الاتحاد الأفريقي

محمد بن شمباس (رويترز)

محمد بن شمباس (رويترز)

أديس أبابا 7 يوليو 2024 – أكد قيادي في تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية “تقدم”  عدم وجود مشاورات كافية بين التنسيقية واللجنة الرفيعة للاتحاد الأفريقي للتحضير للاجتماع التحضيري للعملية السياسية المقرر عقده الأربعاء المقبل، فيما يكتنف الغموض قائمة المشاركين في الاجتماع بعد توجيه الدعوة لحوالي 60 شخصية.

وفي يونيو الماضي، أقرت الآلية رفيعة المستوى المعنية بإعادة الاستقرار في السودان بالاتحاد الأفريقي، تنظيم اجتماع بين الأطراف السودانية، وقابلته خطوات أقرها مجلس السلم والأمن الأفريقي بتشكيل لجنة رئاسية من خمسة رؤساء بقيادة الرئيس الأوغندي يوري موسفيني لعقد لقاء بين قائدي الجيش والدعم السريع.

وقال شهاب الطيب لـ”سودان تربيون” الأحد، إن الدعوة التي تلقاها الائتلاف من الاتحاد الأفريقي تشير إلى أن الاجتماع “تحضيري” للاتفاق على جدول الأعمال والأطراف، مؤكدا عدم وجود مشاورات كافية حتى الآن.

وأضاف: “للأسف، لم يتم التشاور بشكل كافٍ، ولا يوجد توافق على الأطراف أو المنهج حتى الآن. تقدم تعترض على منهج الدعوة واختيار الأطراف”.

وفي السياق نفسه، قال نائب رئيس التنسيقية الهادي إدريس، في بيان تلقته “سودان تربيون” الأحد: “التقينا بوفد من الاتحاد الأفريقي. لدينا بعض الملاحظات حول الاجتماع المزمع انعقاده في أديس أبابا”.

وأشار الى تأمينهم على دور الاتحاد الأفريقي في الوساطة والسعي لإيقاف الحرب، مستدركاً بالقول ” لكن يجب أن نبدأ بداية سليمة تخدم وقف الحرب بصورة حقيقية وأن تكون الأطراف على قدر من المسؤولية”.

ومع ذلك، كشفت مصادر بالاتحاد الأفريقي لسودان تربيون أن الاجتماع التحضيري للعملية السياسية المقرر عقده يومي 10 و15 يوليو الحالي سيواجه مصيرا مجهولا بعد تحفظات تنسيقية “تقدم” بشأن الترتيبات.

وأكد مصدران في الاتحاد الأفريقي، وتنسيقية “تقدم” لسودان تربيون عدم الاتفاق واطلاع التنسيقية على برنامج الاجتماع والمشاركين والأجندة والترتيبات المختلفة للتوافق عليها.

ونبه المصدر بالاتحاد الأفريقي إلى تقديم 5 دعوات مبدئية إلى “تقدم” ثم زيادتها إلى 12 دعوة، علاوة على 6 دعوات لأطراف موقعة على اتفاقية سلام جوبا داخل الائتلاف.

وكشف المصدر عن دعوة 60 شخصية لحضور الاجتماع الذي يناقش موضوعات العملية السياسية ومواعيدها وأجندتها وأطرافها وجدول أعمالها، مشيراً إلى عدم تسلم تنسيقية “تقدم” الكشف الكامل للحاضرين.

وفي مقابل ذلك، أكدت مصادر في تنسيقية “تقدم” لـ”سودان تربيون” اعتراض التحالف على بعض المشاركين الذين تأكد التحالف من مشاركتهم في الاجتماع.

ولفتت إلى عدم علم التحالف بالقائمة النهائية للمشاركين، ما خلق توجساً داخله وتكرار تجربة اجتماع النساء في كمبالا وحضور شخصيات تابعة لحزب المؤتمر الوطني المحلول – بحسب المصادر.

واعترفت المصادر بعدم تزويد اللجنة الرفيعة بقيادة محمد شمباس بقائمة المشاركين، مؤكدة رفض اللجنة تزويد الائتلاف بالقائمة المشاركة، الأمر الذي يثير الشكوك حول دعوة ومشاركة أطراف تابعة للنظام السابق. وتوقعت حسم أمر المشاركة من عدمه خلال الساعات المقبلة عقب اجتماع بين التحالف واللجنة الرفيعة.

والأربعاء الفائت، كشفت الحركة الشعبية التيار الثوري الديمقراطي في بيان، عن مشاركة حزب المؤتمر الوطني المحلول في اجتماع تشاوري لنساء سودانيات نظمه الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الأوغندية كمبالا. وقاطعت الاجتماع احتجاجاً على حضور ممثل الحزب أميرة الفاضل.