Friday , 19 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

توقيف عشرات الأجانب المقيمين بصورة غير رسمية شمالي السودان

المتحدث باسم الشرطة العميد فتح الرحمن محمد توم

عطبرة، 8 يوليو 2024 ــ أعلنت الشرطة السودانية، الاثنين، توقيف أكثر من 150 أجنبيًا في ولاية نهر النيل شمالي البلاد قالت إنهم لا يمتلكون مستندات رسمية.

وكثفت السُّلطات السودانية حملاتها ضد الأجانب بعدما أعلنت تورط عدد منهم في القتال إلى جانب قوات الدعم السريع في حربها ضد الجيش.

وقال المكتب الصحفي للشرطة، في بيان تلقته “سودان تربيون”، إن “شرطة ولاية نهر النيل نفذت حملات نوعية لضبط الوجود الأجنبي غير القانوني بكافة المحليات”.

وكشف عن توقيف الشرطة 154 أجنبيًا من جنسيات متعددة لا يحملون مستندات رسمية، في محلية أبو حمد، حيث اتخذت بحقهم إجراءات قانونية.

وأشار البيان إلى أن الشرطة في عطبرة أوقفت 100 أجنبي دون مستندات رسمية، كما جرى إيقاف عدد آخر من الأجانب الموجودين بصورة غير رسمية في الدامر وشندي خلال الحملات.

وأكد على أن الحملات ضد الأجانب تأتي إنفاذًا لمخرجات اجتماعات لجنة الوجود الأجنبي والحفاظ على الهوية بولاية نهر النيل وكذلك استجابة لتحديات الوجود الأجنبي أمنيًا واجتماعيًا؛ ستتواصل خلال الفترة القادمة.

وكان السودان، قبل اندلاع الحرب في 15 أبريل 2023، يأوي ما يزيد عن مليون لاجئ معظمهم يقيمون داخل المدن. كما أن البلاد تُعد معبرًا للهجرة غير الشرعية إلى أوروبا من دول غرب أفريقيا.