Friday , 19 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحركة الشعبية لتحرير السودان تعتذر عن حضور مؤتمر القاهرة

الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال عمار امون دلدوم يتحدث لسودان تربيون

كمبالا 3 يوليو 2024- أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، الأربعاء، عدم المشاركة في مؤتمر القاهرة المزمع انعقاده السبت القادم، والذي يهدف إلى تحقيق اتفاق بين القوى السياسية حول السلام الشامل في السودان.

وتعتزم القاهرة استضافة المؤتمر، الذي يضم القوى السياسية المدنية السودانية، يومي السادس والسابع من يوليو الجاري، بحضور الشركاء الإقليميين والدوليين المعنيين لبحث حلول للأزمة في السودان.

وقال عمار أمون دلدوم الأمين العام للحركة التي يرأسها عبد العزيز الحلو، ، لسودان تربيون: “اعتذرت الحركة اليوم عن المشاركة في مؤتمر القوى السياسية والمدنية المزمع عقده في القاهرة مطلع الأسبوع القادم”، مضيفًا أن الحركة تحتفظ بأسباب الاعتذار عن المشاركة في المؤتمر.

وكانت نائب رئيس التيار الثوري الديمقراطي، بثينة دينار، اعتذرت اليوم أيضًا عن المشاركة في الاجتماع الذي تنظمه الحكومة المصرية لتحقيق اتفاق بين القوى السياسية حول السلام الشامل في السودان، مطالبة تحالف القوى المدنية الديمقراطية “تقدم” بتبني رؤية واضحة حول العملية السياسية قبل المشاركة.

بالمقابل، أعلنت “تقدم” في بيان سابق أن “مكوناتها ستلبي دعوة المشاركة في مؤتمر القاهرة المنعقد يومي السبت والأحد القادمين، للمساهمة الجادة في بحث سبل إنهاء الصراع المسلح وإحلال السلام في السودان”.

ومن أبرز المشاركين في المؤتمر رئيس هيئة قيادتها عبد الله حمدوك، رئيس حزب الأمة فضل الله برمة ناصر، رئيس المكتب التنفيذي للتجمع الاتحادي بابكر فيصل، رئيس المؤتمر السوداني عمر الدقير، رئيس حزب البعث القومي كمال بولاد، قائد حركة تحرير السودان ــ المجلس الانتقالي الهادي إدريس، وزعيم تجمع قوى تحرير السودان الطاهر حجر، بجانب ممثلي المهنيين والنقابات والمجتمع المدني ولجان المقاومة.

كما قدمت الحكومة المصرية دعوة لرئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، وقائد حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، ورئيس الحركة الشعبية الجبهة الثورية مالك عقار، ورئيس حزب الأمة مبارك الفاضل، ورئيس المجلس الأعلى للبجا والعموديات المستقلة محمد الأمين ترك، والحزب الاتحادي الديمقراطي بقيادة محمد عثمان الميرغني، ورئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة الأمين داؤود، ورئيس قوى الحراك الوطني التجاني السيسي، إضافة إلى شخصيات وطنية بينها نور الدين ساتي، والواثق كمير، وصديق أمبدة، وعالم عباس، والمحبوب عبد السلام، والشفيع خضر.