Saturday , 20 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

برنامج الأغذية العالمي يعتزم دعم 5 ملايين سوداني إضافي هذا العام

طفلة بين يدي والدتها في مركز صحي يدعمه برنامج الأغذية العالمي بمدينة بورتسودان ــ 1 مايو 2024

بورتسودان، 20 يونيو 2024 ــ كشف برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الخميس، عن عزمه الوصول إلى 5 ملايين سوداني في نقاط الجوع الساخنة خلال العام الجاري.

ويعاني 18 مليون سوداني من الجوع الشديد، بينهم قرابة الـ 5 ملايين فرد على وشك المجاعة، نتيجة لتطاول النزاع وتدمير سُبل العيش وارتفاع أسعار المواد الغذائية وانخفاض إنتاج المحاصيل الزراعية.

وقال البرنامج، في بيان تلقته “سودان تربيون”، إنه “يخطط للوصول إلى 5 ملايين شخص إضافي، من خلال المساعدات الغذائية العامة، التغذية، الوجبات المدرسية، وأنشطة تعزيز القدرة على الصمود على مدار العام”.

وأشار إلى أنه يعطي الأولوية لتقديم المساعدات إلى 44 موقعًا من نقاط الجوع الساخنة في مناطق القتال النشط مثل الخرطوم، كردفان، دارفور، والجزيرة، حيث يتعرض 2.6 مليون شخص لخطر الوقوع في المجاعة.

وأفاد البيان بأن خمس قوافل، تحمل 5 آلاف طن من الأغذية، عبرت من تشاد إلى المجتمعات المحلية في دارفور خلال هذا العام. تم توزيع بعضها والبعض الآخر قيد التوزيع، فيما لا تزال بعض أجزاء القوافل في طريقها إلى وجهاتها النهائية.

وكشف البرنامج عن إعداد ثلاث قوافل أخرى يتوقع أن تعبر معبر الطينة الذي يربط بين مناطق شمال تشاد بولاية شمال دارفور، مشيرًا إلى أن المساعدات في جنوب كردفان والنيل الأزرق تُسلم عبر جنوب السودان.

وشدد على أن بداية موسم الأمطار وضعف الاتصالات يضيف تعقيدًا جديدًا في العمليات الإنسانية في جنوب كردفان.

وقال البرنامج إنه استأنف عمليات توزيع المواد الغذائية في ولاية الجزيرة الأسبوع الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ خضوعها لسيطرة قوات الدعم السريع نهاية العام الماضي.

وأشار إلى أنه زود الأطفال في 460 مدرسة في كسلا والقضارف بحصص غذائية منزلية، بينما بدأ عمليات توزيع الأموال النقدية في ولايتي النيل الأزرق وغرب دارفور لأول مرة منذ اندلاع النزاع في 15 أبريل 2023.

وتشتكي المنظمات الإنسانية من عرقلة أطراف النزاع توصيل وتوزيع الإغاثة في خضم تزايد أزمة الجوع، فيما تنصح الحكومة البرنامج بشراء المساعدات من السوق المحلي لتقليل التكلفة ودعم المزارعين.