Saturday , 20 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مقتل 12 شخصاً على الأقل في مجزرة جديدة للدعم السريع بالجزيرة

فرار سكان قرى جنوب ولاية الجزيرة من مساكنهم، بعد هجمات الدعم السريع عليهم ــ "مواقع تواصل" .. السبت 25 مايو 2024

ود مدني 18 يونيو 2024 – قال متطوعون في السودان الثلاثاء، إن قوات الدعم السريع ارتكبت مجزرة جديدة بولاية الجزيرة راح ضحيتها 12 شخصاً على الأقل، فيما تواصلت المواجهات العنيفة بين الجيش وقوات الدعم السريع في محيط سلاح المدرعات جنوب الخرطوم.

ومنذ فبراير الماضي، وسعت الدعم السريع من عمليات اقتحام القرى المترامية بولاية الجزيرة التي تسيطر على الجزء الأكبر منها، مرتكبة انتهاكات واسعة شملت القتل والنهب والاعتقال والتهجير القسري، مستغلة حالة الانقطاع التام في الاتصالات والإنترنت عن أجزاء واسعة من الولاية.

وقال بيان صادر عن لجان مقاومة ود مدني إن “قوات الدعم السريع واصلت ارتكاب المجازر الدموية بحق مواطني ولاية الجزيرة حيث اقتحمت بلدة الهدى مرتكبة انتهاكات واسعة ما تسبب في قتل 12 شخصاً على الأقل وعدد كبير من الإصابات”.

وفي السياق قالت منصات تابعة للجيش السوداني، إن قواته المتمركزة في المناقل اشتبكت مع عناصر تتبع للدعم السريع في بلدة الهدى وأجبرتها على التراجع حتى تخوم الحصاحيصا الواقعة شمال الجزيرة.

اشتباكات المدرعات

وفي ولاية الخرطوم، تواصلت المواجهات العنيفة بين الجيش وقوات الدعم السريع في محيط سلاح المدرعات لليوم الثاني على التوالي، وقالت منصات تابعة للجيش السوداني إن القوات المسلحة تمكنت من صد هجوم عنيف من قوات الدعم السريع استهدف مقر السلاح المهم وكبدها خسائر فادحة في الأرواح والآليات الحربية.

ونشرت المنصات مقاطع فيديو أظهرت أعداد كبيرة من جنود الجيش وهو يمشطون محيط المدرعات ويستعرضون مركبات قتالية تم الاستيلاء عليها من قوات الدعم السريع.

وفي المقابل أعلن اعلام الدعم السريع تنفيذ عملية نوعية “لنظافة آخر جيوب” ما اسمتها بمليشيات البرهان حول سلاح  المدرعات والذخيرة بالشجرة.

ومنذ أغسطس من العام الماضي سعت قوات الدعم السريع للسيطرة على سلاح المدرعات جنوبي الخرطوم أحد الأسلحة المهمة للجيش السوداني، حيث خاضت معارك عنيفة مع القوات المسلحة في محيط القاعدة الواقعة جنوب الخرطوم.