Saturday , 20 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مقتل الجنرال علي يعقوب أبرز قادة الدعم السريع في دارفور

علي يعقوب قتل في معارك الفاشر -الجمعة 14 يونيو 2024

الفاشر 14 يونيو 2024 – لقي قائد عمليات قوات الدعم السريع بالفاشر الجنرال علي يعقوب جبريل مصرعه الجمعة إثر مواجهات دامية بين قواته والقوة المشتركة جنوب المدينة.

وعلي يعقوب جبريل هو زعيم لمليشيا قبلية سابق في ولاية وسط دارفور تلاحقه اتهامات بارتكاب انتهاكات وجرائم واسعة طالت اثنية الفور، قبل أن يلتحق بقوات الدعم السريع حيث تولى قيادة قطاع وسط دارفور.

ولعب جبريل دورًا حاسمًا في عمليات الدعم السريع بدارفور، حيث تمكنت قواته من السيطرة على كامل ولاية وسط دارفور وإبعاد الجيش عن قيادة الفرقة 21 مشاة منذ عدة أشهر.

وعرف الجنرال القتيل بعلاقات مميزة مع قائد الجيش عبد الفتاح البرهان حيث عملا سويا بقوات حرس الحدود في دارفور قبل تشكيل الدعم السريع، كما يعد أحد أذرع قائد الدعم السريع محمد حمدان حميدتي بما له من صلة قرابة.

وبعد نشوب الحرب بين الجيش والدعم السريع سعى يعقوب للتوسط بين حميدتي والبرهان دون نتيجة.

وفي 15 مايو الماضي، فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على يعقوب مع القائد عثمان عمليات على خلفية الهجمات العسكرية الواسعة التي تقودها الدعم السريع في شمال دارفور حيث أسندت لجبريل مهمة قيادة عملية السيطرة على الفاشر منذ أبريل الماضي.

وتمكن علي يعقوب قبل عدة اسابيع من وضع يده على مدينة مليط الاستراتيجية في شمال دارفور.

وغرد حاكم إقليم دارفور مني اركو مناوي على منصة “إكس” قائلا “وداعا قائد محرقة الفاشر”.

وقال المتحدث باسم القوة المشتركة أحمد حسين مصطفى لـ”سودان تربيون” إن “القوة المشتركة والجيش والمقاومة الشعبية تمكنوا من قتل قائد متحرك الدعم السريع علي يعقوب بمعركة في المحور الجنوبي للفاشر”.

وأعلن أسر 17 من عناصر قوات الدعم السريع وتدمير ست مركبات عسكرية واستلام سبعة أخرى بحالة جيدة في نفس المعركة التي قتل فيها يعقوب.

وكان مغردون تداولوا الأسبوع الماضي تسجيلا صوتيا للقائد علي يعقوب وهو يدعو القبائل المناصرة للدعم السريع تحديدا السلامات والبني هلبة  للفزع وارسال مقاتلين وسيارات ودراجات نارية على وجه السرعة للحاق بمعارك الفاشر قائلا إنهم يخوضون حربا وجودية.

وأبلغ مصدر عسكري رفيع “سودان تربيون” إن يعقوب قتل في حي السلام بعد أن حاولت قوة يقودها اختراق دفاعات القوة المشتركة في جنوب الفاشر، وأشار إلى أن جثمانه جرى نقله إلى رئاسة الفرقة السادسة مشاه.

ونشرت منصات تابعة للجيش مقاطع فيديو أظهرت جثمان الجنرال وهو محاط بمجموعة كبيرة من مقاتلي الحركات المسلحة.

وفي المقابل شهدت الفاشر بعد صد القوة المشتركة الهجوم الذي استهدف أحياء المدينة الجنوبية احتفالات ومسيرات حاشدة جابت عدد من الأحياء بعد نبأ مقتل القائد يعقوب برغم استمرار القصف المدفعي العنيف الذي تطلقه قوات الدعم السريع بين الحين والآخر.