Sunday , 27 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ارتفاع قتلى احتجاجات السودان إلى 120 منذ الانقلاب

محمد عمر عبد اللطيف، قتيل تظاهرات 24 نوفمبر بأم درمان

الخرطوم 24 نوفمبر 2022 – أعلنت هيئة محامي الطوارئ (مستقلة)، الخميس، مقتل محمد عمر عبد اللطيف، برصاص الأجهزة الأمنية، أثناء مشاركته في احتجاجات مناهضة للانقلاب العسكري، بأم درمان.

وارتفعت حصيلة ضحايا القمع إلى 120 قتيلاً منذ الانقلاب الذي نفذه قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، في 25 أكتوبر 2021.

من جانبها، قالت لجنة الأطباء المركزية (مستقلة)، في بيان اطلع عليه (سودان تربيون): “ارتقت روح شهيد، إثر إصابته بطلق ناري في البطن اطلقته قوات السلطة الانقلابية خلال قمعها لمليونية بأم درمان”.

وأشارت إلى أن الطلق الناري أدى إلى تهتك كبد القتيل وإحداث نزيف شديد بالبطن.

بدورها، أعلنت تنسيقية أم درمان القديمة، في بيان أطلع عليه (سودان تربيون) أن محمد عمر، قُتل برصاص الشرطة.

ونظمت مواكب غير معلنة، الخميس، في شارع الشهيد عبد العظيم (الأربعين) بمنطقة أم درمان، في سياق الاحتجاجات التي تقودها لجان المقاومة ضد الحكم العسكري.

وقررت عدد من لجان المقاومة، وهي تنظيمات شبابية مستقلة في الأحياء السكنية، عدم تنظيم المواكب خارج جدول التظاهرات، نظراً لتفريقها بالعنف المفرط والرصاص.

ويأتي هذا الانتهاك في خضم عملية سياسية تيسرها آلية أممية  – أفريقية، بين كتلة مدنية تضم الحرية والتغيير وقادة الجيش، تتعلق بتسليم السُّلطة إلى المدنيين.

ودعا القيادي بتحالف الحرية والتغيير، ياسر عرمان، إلى ربط العملية السياسية الجارية في البلاد، بإنهاء حالة العنف ضد المحتجين، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.