Sunday , 27 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مشاورات بين الحرية والتغيير وقوى سياسية للتوافق على الاتفاق الاطاري

اجتماع الحرية والتغيير مع المجلس العسكري في عام 2019

اجتماع لوفدي الحرية والتغيير والمجلس العسكري في عام 2019

الخرطوم 18 نوفمبر 2022- كشفت مصادر متطابقة عن اجتماع  غير رسمي التأم الجمعة، بين  ائتلاف الحرية والتغيير وعدد من القوى السياسية للتشاور حول الاتفاق الإطاري المزمع توقيعه مع قادة الجيش بغية الوصول إلى توافق حوله.

وأبلغت المصادر سودان تربيون أن الاجتماع  شمل قادة الجبهة الثورية ،المؤتمر الشعبي ،الاتحادي الأصل جناح الحسن، وأنصار السنة.

وقالت إن الاجتماع اقترح  تغيير اسم وثيقة المحامين إلى الوثيقة الوطنية ،بجانب مناقشة القضايا العالقة الخاصة بتعديل اتفاق جوبا دون الوصول إلى أي تفاهمات حيال هذه الخطوة .

وأضافت ” الجبهة الثورية  ما زالت على موقفها بعدم اجراء أي تعديلات على اتفاقية جوبا”.

وتجرى العملية السياسية على مرحلتين، إطارية قائمة على التفاهمات بشان دستور نقابة المحامين لإقامة سلطة مدنية ديمقراطية، ونهائية لتطوير الاتفاق الأوليِّ بمشاركة قوى الثورة وأصحاب المصلحة. وذلك للوصول لاتفاق حول أربعة قضايا هي:  العدالة والعدالة الانتقالية، الإصلاح الأمني والعسكري، اتفاق جوبا لسلام السودان وتفكيك نظام الثلاثين من يونيو، وهي المسائل  لازال النقاش حولها جاريا.

وأعلنت المصادر عن انعقاد اجتماع رسمي بين المكونات السياسية و الآلية الثلاثية خلال 72 ساعة .

كما توقعت ان يكون التوقيع على الاتفاق الإطاري بين المكونات والمكون العسكري خلال أسبوع،

وأشارت إلى إمكانية بدء الحوار المباشر خلال أربعة أسابيع يتم بعدها التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري الجديد.

وتقود اللجنة الرباعية الدولية المكونة من دول (الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، السعودية، الإمارات)، والآلية الثلاثية (الأمم المتحدة، الاتحاد الأفريقي، إيقاد)، لحمل الفرقاء السودانيين على إنجاز اتفاق سياسي يسمح بعودة السلطة المدنية.