Wednesday , 30 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

«النظام المعزول» يختبر قدراته على الحشد و«المقاومة» تنصب المتاريس بشوارع الخرطوم

الخرطوم 29 أكتوبر 2022- استيقظت العاصمة السودانية الخرطوم، السبت، على وقع جولة جديدة بين الفرقاء السياسيين، لإظهار الأوزان، والقدرة على الحشد وتحريك الشارع.

وفي وقتٍ، يتهيأ أنصار النظام المعزول لإطلاق مسيرة جديدة، رفضاً لتسوية سياسية مرتقبة بين قوى الحرية والتغيير والمكون العسكري، أعلنت لجان المقاومة عن نصب المتاريس في شوارع الخرطوم، استعداداً لمواكب 30 أكتوبر المناهضة للانقلاب العسكري.

وتصدر حزب المؤتمر الوطني المحلول، قائمة الداعين لمسيرة 29 أكتوبر تحت لافتة (موكب الكرامة) للتنديد بالتدخلات الأجنبية، ورفضاً للتسويات الثنائية.

وتستند التسوية التي تجد السند الدولي، على مشروع الدستور الانتقالي الذي أعدته اللجنة التسييرية لنقابة المحامين السودانيين.

في المقابل، تتطلع لجان المقاومة وهي مجموعات أحياء تنظم الاحتجاجات منذ انقلاب 25 أكتوبر 2021، لممارسة مزيد من الضغوطات على العسكر، وحملهم على تسليم السلطة للمدنيين.

وأعلنت تنسيقيات لجان المقاومة، نصب المتاريس في شوارع رئيسة، تتضمن شارع الستين.

ويأتي الإعلان بالتزامن مع مسيرة أنصار النظام المعزول المتوجهة إلى تقاطع الستين مع أوماك.

لكن التنسيقيات، عزت في بيان أطلع عليه (سودان تربيون) تحركاتها بأنها تجئ ضمن “التصعيد الثوري المفتوح حتى مليونية 30 أكتوبر”.

وفي سياق متصل، قال شهود عيان لـ(سودان تربيون) إن جميع الجسور النيلية الرابطة بين مدن العاصمة، مفتوحة أمام حركة المركبات، فيما تعمل شبكة الاتصالات والانترنت بشكل اعتيادي.

وأغلقت السلطات في أكثر من مرة الجسور النيلية، وعطلت خدمات الاتصالات والانترنت، بالتزامن مع مواكب المقاومة المتوجهة للقصر الرئاسي، ضمن إجراءات تقول إنها لحفظ الأمن والاستقرار بالعاصمة.