Monday , 3 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

معتقلو “الهوسا” في كسلا يضربون عن الطعام احتجاجاً على تطاول السجن

محتجون من "الهوسا" بالقضارف في 18 يوليو 2022 رفضا للاستهداف بالنيل الأزرق- مواقع تواصل

كسلا 20 سبتمبر 2022- لوح معتقلون في ولاية كسلا شرق السودان بالدخول في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على تطاول احتجازهم.

وكانت سلطات ولاية كسلا، نفذت حملة اعتقالات واسعة طالت ناشطين وشخصيات قانونية من قبيلة “الهوسا” على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المدينة خلال يوليو الفائت أحرقت إثرها أجزاء من أمانة الحكومة ومؤسسات أخرى وأودت بحياة 3 أشخاص وذلك رداً على الصراع الذي نشب بين “الهوسا” وقبائل “الانقسنا” في إقليم النيل الأزرق.

ونظم ذوو 7 من المحتجزين الثلاثاء،وقفة احتجاجية أمام رئاسة النيابة بولاية كسلا سلموا خلالها مذكرة تطالب بالإفراج عن المعتقلين او تقديمهم للعدالة.

وقال عثمان بابو أحد ذوي المعتقلين لـ”سودان تربيون” “إن المعتقلين أخبروهم اليوم بأنهم سيبدؤون إضرابا عن الطعام بسبب اعتقالهم التعسفي”.

وكشف عن تسليم النيابة مذكرة تطالب بإطلاق سراحهم في غضون 48 ساعة مهددا باتخاذ إجراءات تصعيديه تشمل وقفات احتجاجية واعتصام أمام مقر النيابة وأمانة الحكومة.

وتأثرت عدد من المحليات في إقليم النيل الأزرق خلال الشهرين الماضيين بالاقتتال الدامي بين اثنيه “الهوسا” وقبائل “الانقسنا” أدى الى مقتل أكثر من 100 شخص واغلبهم من الهوسا ونزوح الآلاف إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من المنازل وتجئ هذه الأحداث على خلفية رفض الانقسنا منح الهوسا إدارة أهلية باعتبارهم ليسو من أصحاب الأرض مطالبين بترحيلهم من الإقليم.

ونتيجة لهذا الاقتتال شهدت عدد من الولايات احتجاجات حاشدة نظمها أبناء الهوسا لكن الأجهزة الأمنية تعاملت معها بعنف تسبب في مقتل عدد منهم في كل من كسلا والقضارف شرق السودان.