Monday , 3 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

برمة ناصر : مواقف العسكر متباينة والبرهان قال إنه لن يسلم الا لحكومة منتخبة

البرهان وحميدتي

البرهان وحميدتي

الخرطوم 18 سبتمبر 2022– كشف رئيس حزب الأمة القومي فضل الله برمة ناصر عن تباين في وجهات النظر بين القادة العسكريين الحاكمين حول تسليم السلطة للمدنيين.

وكان نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان “حميدتي” أعلن الجمعة، عن اتفاق بينه والبرهان على أن يتولى المدنيين تشكيل الحكومة الإنتقالية، لكن المستشار الإعلامي لرئيس مجلس السيادة الطاهر أبو هاجة قال السبت، بأن الجيش لن يسلم السلطة الا لحكومة متوافق عليها أو عبر إنتخابات.

وتعكس المواقف والتصريحات المتقاطعة بين مسؤولي مجلس السيادة العسكريين خلافات مكتومة و تباعدا في الرؤى بين البرهان ونائبه حميدتي حيال التعامل مع الأزمة السياسية المتعثرة.

وقال برمة في لقاء مع برنامج “المسائية” على قناة الجزيرة مباشر مساء السبت، “انه كانت له لقاءات مباشرة مع كل من الفريق أول عبد الفتاح البرهان قائد القوات المسلحة والفريق أول محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وافاد بانه خلص من المقابلتين لقناعة بأن ” هناك تباينا في وجهات النظر بين الزعيمين العسكريين حول آلية تسليم السلطة للمدنيين”.

وتمنى ناصر عدم الوصول إلى صدام بين الرجلين

واوضح أن لقائه مع البرهان جرى في أغسطس الفائت استمر لأكثر من ساعتين لبحث مستقبل السودان.

وقال إن البرهان أكد له صراحة “أنه لن يسلم الحكم لقوى الحرية والتغيير لأنهم أساؤوا كثيرا إلى أعضاء وقيادة المؤسسة العسكرية”.

وأضاف “قال إنه لن يسلم السلطة إلا لحكومة مدنية منتخبة خلافا لما تعهد به في بيانه الأخير، مما يعني أن المؤسسة العسكرية ستواصل حكم السودان إلى حين نهاية الفترة الانتقالية على حد قوله”.

واعتبر ناصر موقف البرهان ليس بالجديد، وأنه إذا أصر على موقفه هذا فإنه سيظل المسؤول الأول عن “تعطيل آليات التغيير السياسي والانتقال الديمقراطي في السودان” على حد وصفه.

وحول ملابسات لقائه مع حميدتي قال برمة ناصر إنه التقاه قبل اسبوعين ولمس منه اقتناعه الراسخ بضرورة تسليم السلطة للشعب وعودة الجيش والمؤسسات الأمنية للثكنات.

واعتبر رئيس حزب الأمة القومي موقف حميدتي هو “الأقرب لتطلعات الشعب السوداني نحو مخرج آمن يقود إلى التغيير والتحول الديمقراطي” على حد وصفه.

ونقل برمة عن حميدتي قوله “ان الإصرار على الحكم الدكتاتوري في السودان أمر مرفوض ويتعارض كليا مع المصلحة العليا للبلاد”.