Monday , 3 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مستشار البرهان : الجيش لن يسلم السلطة ما لم تتوافق القوى السياسية

الطاهر أبو هاجة

الخرطوم 17 سبتمبر 2022- جدد مستشار رئيس مجلس السيادة في السودان السبت، التأكيد على أن الجيش لن يتخلى عن السلطة إلا لحكومة متوافق عليها أو بإجراء الانتخابات.

أعلن العميد الطاهر أبو هاجة في تصريح صحفي الجمعة التزامهم بخروج المؤسسة العسكرية من العمل السياسي وفقا لتأكيدات البرهان في يوليو الماضي وأن تكون الحكومة خلال ما تبقى من المرحلة الانتقالية مكونة من كفاءات وطنية مستقلة غير حزبية ولا تخضع لأي محاصصات.

وقال”ملتزمون بأن يكون ذلك بالتوافق بين جميع القوى السياسية فنحن لن نسلم السلطة إلا لحكومة متوافق عليها من كل السودانيين أو حكومة منتخبة”.

وتجئ تصريحات مستشار البرهان بعد يوم واحد من إعلان نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو “حميدتي” إن اجتماعا عقده مع البرهان أقر بشكلٍ قاطع أن يتولى المدنيين اختيار رئيسي مجلس سيادة ووزراء مدنييْن.

والأسبوع الماضي رحب حميدتي بمسودة مشروع الدستور الانتقالي التي تعكف عليها اللجنة التسييرية لنقابة المحامين حيث تحظى المسودة بدعم قوى الحرية والتغيير وعديد من العواصم العربية والعالمية ، فيما تعارضها قوى حليفة للجيش وتلك المحسوبة على التيار الإسلامي العريض.

وتعكس المواقف والتصريحات المتقاطعة بين مسؤولي مجلس السيادة العسكريين خلافات مكتومة وتباعدا في الرؤى بين البرهان ونائبه حميدتي حيال التعامل مع الأزمة السياسية المتعثرة.

ويعيش السودان منذ نحو 10 أشهر فراغا دستوريا وأزمة سياسية هي الأسوأ من نوعها طوال تاريخ البلاد ناجمة عن الإستيلاء العسكري على السلطة وإبعاده شركائه المدنيين من الحكم

وأوضح أبو هاجة ان السودان وشعبه وأرضه وأمنه وفترته الانتقالية أمانة في عنق القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان.

وأضاف قائلاً” إن هذه الأمانة لن تُسلم إلا لمن يختاره الشعب السوداني، ولا مجال لحكم الفترة الانتقالية بوضع اليد، والفهلوة السياسية” مؤكداً أن القوات المسلحة مسؤولة بنص قانونها ودستور البلاد عن حماية أمن واستقرار السودان.