Monday , 3 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

جوبا تتوسط بين الخرطوم وأديس لإنهاء خلافات الحدود

البرهان تسلم رسالة من سلفا كير

الخرطوم 22 أغسطس 2022- أعلنت دولة جنوب السودان الاثنين، عقد قمة مشتركة بين القادة في السودان وإثيوبيا لحل القضايا العالقة في ملف الحدود بين البلدين.

وتسبب إعادة انتشار الجيش السوداني داخل أراضيه واستعادة 95% من التي كانت مستغلة بيد إثيوبيين في توتر العلاقات بين الخرطوم وأديس أبابا، حيث تصل ذروة التوتر عادة مع بداية فصل الخريف، حين تحاول مليشيات مدعومة من إثيوبيا عرقلة فلاحة الأراضي الزراعية المستردة.

واستقبل رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان الاثنين، مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية توت قلواك الذي نقل إليه رسالة من الرئيس سلفا كير.

وأوضح قلواك بحسب بيان أصدره مجلس السيادة أن اللقاء تطرق للعلاقات السياسية بين البلدين وقضايا الحدود المشتركة بجانب العلاقات بين السودان وإثيوبيا وجنوب السودان مبيناً أن العلاقات بين الدول الثلاثة ستشهد مرحلة جديدة في مسيرة التعاون المشترك.

وقال ” هناك مبادرة من الرئيس سلفا كير لعقد جلسة بجوبا تضم رؤساء السودان وجنوب السودان وإثيوبيا لحل القضايا العالقة في ملف الحدود المشتركة”.

وفي سياق آخر تسلم البرهان رسالة خطية من سلفا كير ميارديت دعاه فيها لحضور تخريج القوات المشتركة المنصوص عليها في اتفاقية السلام بجنوب السودان والمزمع في الثلاثين من أغسطس الجاري.

وأوضح توت في تصريح صحفي أن الدعوة للبرهان جاءت بصفته رئيس الدورة الحالية لمنظمة الإيقاد، التي تشرف على تنفيذ اتفاقية السلام بالجنوب فضلا عن أن السودان يعد الضامن الرئيسي لتنفيذ اتفاق السلام.

وأبان أن تخريج هذه القوات يعد بداية مهمة لتنفيذ الاتفاقية كما أشار إلى الدور الكبير الذي أضطلع به نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو في متابعة تنفيذ اتفاقية السلام بجمهورية جنوب السودان.

وفي مطلع الشهر الجاري أعلنت حكومة جوبا عن اتفاق الأطراف على تمديد فترة الانتقال لعامين إضافيين بعد اتفاق بين الرئيس سلفا كير ميادريت ونائبه رياك مشار على تجاوز الخلافات  حول موعد الانتخابات واتفقت الأطراف على خارطة طريق مدتها 24 شهرا، لمواصلة تنفيذ بنود اتفاقية السلام المنشطة التي جرى التوقيع عليها في 12 سبتمبر 2018، بعد سنوات من قتال عنيف أودى بحياة آلاف الأشخاص.