Tuesday , 9 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

قوى  سياسية تقلل من تحالف( التغيير الجذري) وتنتقد الحزب الشيوعي

FRC announcement

SCP Political Secretary Mohamed Mokhtar al-Khatib announces the establishment of the Forces for Radical Change (FRC) on July 24, 2022

الخرطوم 25 يوليو 2022- قللت قوى سياسية الاثنين، من تحالف “التغيير الجذري” الذي يتزعمه الحزب الشيوعي مؤكدة عدم تأثيره على وحدة قوى الثورة المناهضة لانقلاب 25 أكتوبر.

والأحد،أعلنت أحزاب سياسية ونقابات عمالية وأجسام احتجاجية تحالفا سياسيا ينادي بإسقاط الحكم العسكري ويرفض الشراكة الثنائية مع الجيش.

ويتصدر الحزب الشيوعي التحالف الذي يضم بجانبه أكثر من 10 أجسام مهنية وفئوية بينهم مفصولو الشرطة تعسفياً ، واتحاد مزارعي الجزيرة ، الاتحاد النسائي إضافة إلى أسر الشهداء، وأحد فصيلي تجمع المهنيين السودانيين.

وقال المتحدث الرسمي باسم حزب التحالف الوطني السوداني شهاب الطيب لـ”سودان تربيون” “إن ائتلاف التغيير الجذري لن يؤثر على وحدة القوى المناهضة لحكم العسكر لكونه يضم جزءا من واجهات الحزب الشيوعي الذي يريد اختطاف بعض الأجسام بعد أن زعم بأنها جزء من التحالف.

وأوضح بأن الشيوعي “يبالغ في دعوته لإقامة مركز موحد على الرغم من ضرورة وحدة القوى الرافضة للانقلاب”.

ويقول قادة تحالف التغيير الجذري بأنهم يعتزمون تشكيل حكومة بعد سقوط نظام الجيش تعمل على نقل البلاد من الدولة الدينية إلى الدولة الديمقراطية وتقف على مسافة واحدة من المعتقدات والأديان وتفصل بين السلطات وتكفل الحريات العامة فضلاً عن ضمان ممارسة التعددية والتداول السلمي للسلطة واستقلالية الحركة النقابية إضافة لالتزامها بمواثيق حقوق الإنسان وتجريم ثقافة الكراهية

بدوره اعتبر المتحدث باسم الحرية والتغيير التوافق الوطني محمد زكريا أن تحالف التغيير الجذري يمثل جزء من تعقيدات المشهد السياسي السوداني بعد أن اتجهت بعض القوى السياسية لفرض أرائها على الأغلبية بما يتقاطع مع الحل الشامل للأزمة السياسية في البلاد.

وقال زكريا لـ”سودان تربيون” إن رفض الأحزاب لهذا الجسم نابع من عدم مشاركتها في صناعته وكتابة مواثيقه إضافة إلى أن الحلول التي طرحها تتجاهل قضايا السودان الكبير وتركز على القضايا التي تطالب بها نخب المركز.

واتهم المتحدث الأجسام التي تقف خلف “التغيير الجذري” بمحاولة تصفير عداد الفترة الانتقالية وبدء مرحلة جديدة من عمر الانتقال لا يحظي بقبول الجميع.