Tuesday , 5 July - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

(الثلاثية) تلتقي بطرفي الحرية والتغيير وقادة الجيش لدفع عملية الحوار

لقاء الآلية الثلاثية والحرية والتغيير ناقش العملية السياسية وأفاق الحل

الخرطوم 23 يونيو 2022 ــ عقدت الآلية الثلاثية ثلاث اجتماعات منفصلة، مع الحرية والتغيير ــ المجلس المركزي والحرية والتغيير ــ القوى الوطنية وقادة الجيش، لدفع عملية الحوار.

وفي 10 يونيو الجاري، علقت الآلية المؤلفة من بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم والاتحاد الأفريقي ومنظمة الإيقاد، عملية الحوار المباشر بعد يوم واحد من انطلاق أولى جلساته؛ بعد مقاطعة قوى رئيسية للحوار.

وقالت الآلية الثلاثية، في بيان تلقته “سودان تربيون”، الخميس؛ إنها “عقدت لقاءا مع المكون العسكري وآخر مع الحرية والتغيير ــ القوى الوطنية، في إطار مناقشاتها على المستوى الفني بشأن القواعد الإجرائية لعملية الحوار”.

وأشارت إلى أنها عقدت لقاءا ثالثا مع الحرية والتغيير ــ المجلس المركزي، ناقش العملية السياسية وآفاق الحل.

والتقت الآلية الثلاثية يومي الأحد والاثنين، بوفدي من الجبهة الثورية والحرية والتغيير ــ جماعة التوافق الوطني، ناقش القواعد الفنية والإجرائية لجلسات الحوار السوداني ــ السوداني.

بدورها، قالت قوى الحرية والتغيير ــ المجلس المركزي، في بيان تلقته “سودان تربيون”، إن “الاجتماع تناول سير العملية السياسية والعمل على إنجاحها والتأكيد على استمرار التواصل والتعاون مع الآلية الثلاثية لتحقيق مطالب الشعب”.

وأوضح البيان بأن الحرية والتغيير ملتزمة بالعمل على إنجاح أي عملية سياسية تؤدي لتحقيق مطالب الثورة وعلى رأسها إنهاء الانقلاب وإقامة سلطة مدنية كاملة، ونوهت إلى أن ن الاجتماع ناقش بصورة شفافة تصريحات سفير الإتحاد الإفريقي.

وتحدث الدبلوماسي الأفريقي محمد بلعيش، عقب اجتماع جمعه مع مجموعة التوافق الوطني، ليل الأربعاء، عن أن الاتحاد الأفريقي لن يواصل في مسار لا يتسم بالشفافية والصدق وعدم الإقصاء لكل الفاعلين ومعاملتهم باحترام تام وعلى قدم المساواة.

وطالبت الحرية والتغيير، الآلية الثلاثية بحث السُّلطات العسكرية على وقف العنف ضد المواكب السلمية وضمان سلامة المشاركين فيها بما في ذلك مليونية 30 يونيو المقبلة.

وكثفت لجان المقاومة من الحملات الدعائية لمشاركة واسعة في مواكب 30 يونيو، الذي يتزامن مع ذكرى خروج الملايين في الشارع للتنديد بمجزرة فض الاعتصام حول قيادة في 2019، ومع الانقلاب العسكري الذي أوصل الرئيس المعزول عمر البشير إلى سُدة الحكم في 1989.