Tuesday , 5 July - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

اتفاق بين “يونيسيف” ومفوضية اللاجئين لتوسيع نطاق المساعدات للأطفال في السودان

لاجئون من قومية الكومنت في قرية باسنقا جنوبي محلية باسندا في ولاية القضارف ـ أغسطس 2021

لاجئون من قومية الكومنت في قرية باسنقا جنوبي محلية باسندا في ولاية القضارف ـ أغسطس 2021

الخرطوم 22 يونيو 2022 ــ وقعت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، على مذكرة تفاهم جديدة، لتوسيع نطاق مساعداتها المشتركة للأطفال اللاجئين في السودان.

وتهدف المذكرة لتعزيز التعاون بين الوكالتين على المستويين الوطني والمحلي في الخرطوم، كما إنها تحديث لخطاب تفاهم بين الطرفين في 2015.

وقالت الوكالتان، في بيان مشترك تلقته “سودان تربيون”، الأربعاء؛ إنهما “وقعتا على خطة عمل مشتركة استجابة للاحتياجات المتزايدة لكل من اللاجئين والمجتمعات المضيفة لهم”.

وأشار إلى أن التعاون بين مفوضية اللاجئين واليونيسيف سيركز على قطاعات التعليم وحماية الطفل والتغذية والصحة والمياه والصرف الصحي والنظافة الشخصية.

ويستضيف السودان أكثر من مليوني نازح معظمهم من جنوب السودان، إضافة إلى أفريقيا الوسطى وإثيوبيا وسوريا، موزعين في مناطق عديدة بالبلاد.

وقالت نائبة ممثل مفوضية اللاجئين فاطمة محمد كول إن “مذكرة التفاهم تمثل إطارا مهما في تعزيز تعاوننا مع اليونيسيف لتوفير الحماية والمساعدة للاجئين وغيرهم من النازحين في السودان”.

وأشارت ممثلة اليونيسيف في السودان مانديب أوبراين، إلى أن المذكرة توفر خارطة طريق فعالة مبدية تطلعها إلى استمرار الشراكة مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وأضافت: “من المهم ضمان وصول الخدمات المنقذة للحياة واستدامة الحياة، نظرا لتزايد عدد الأطفال اللاجئين والنازحين”.

وبحسب تقارير نشرت خلال مايو الماضي فإن أعداد النازحين في السودان  ارتفعت إلى 3.1 ملايين شخص، حيث يواجه الأطفال والنساء صعوبات في تأمين سبل العيش والحصول على الخدمات.

وقال البيان المشترك إن خطة العمل المحدثة ستعمل على توسيع نطاق الدعم لجميع السكان اللاجئين وتغطي جميع الولايات المضيفة للاجئين في السودان.

إضافة إلى أنها توضح الأدوار والمسؤوليات وتعزز الكفاءة التشغيلية وتحسين موارد كل وكالة لصالح اللاجئين والمجتمعات المضيفة في مجالات التنسيق والتخطيط للطوارئ والتأهب لها وحشد الموارد وتبادل المعلومات.

وأكدت المنظمتان التزامهما بزيادة التعاون بشأن الحماية من الاستغلال والاعتداء الجنسيين والتخطيط لبذل جهود مشتركة في مجال الدعوة والتنسيق.