Sunday , 25 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الناظر ترك لـ “سودان تربيون”: لا اتجاه لإغلاق الشرق من جديد

الناظر ترك خاطب حشدا في الفشقة بولاية القضارف ..السبت 2 أكتوبر2021 (سودان تربيون)

الناظر ترك خاطب حشدا في الفشقة بولاية القضارف ..السبت 2 أكتوبر2021 (سودان تربيون)

الخرطوم 28 مايو 2022 ــ أعلن رئيس مجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة الناظر محمد الأمين ترك، عن عدم إغلاق شرق السودان مرة أخرى، ضمن الإجراءات التصعيدية التي قال المجلس أنه سيتخذها في حال لم تُنفذ مطالبهم.

والجمعة، أمهل مجلس نظارات البجا لجنة أمن ولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، 72 ساعة لإقالة الوالي علي أدروب أو تنفيذ إجراءات تصعيدية ضد الحكومة المحلية.

قال محمد الأمين ترك، لـ “سودان تربيون”، السبت ” لن نغلق شرق السودان مرة أخرى…إعفاء والي البحر الأحمر مسألة لا تستحق الإغلاق،هو يخص مواطني بورتسودان فقط”.

وأشار إلى أن الإغلاق السابق كان بسبب تجاهل حكومة رئيس الوزراء المستقيل عبد الله حمدوك لقضايا الشرق، إضافة إلى تهديد الجيش بضرب أبناء الشرق.

وأنهى أنصار الزعيم القبلي محمد الأمين ترك في خواتيم أكتوبر 2021، إغلاقا شاملا للطرق التي تربط شرق السودان بالعاصمة الخرطوم والموانئ على ساحل البحر الأحمر، بعد شهر ونصف من بدايته.

وأسهم إغلاق شرق السودان بصورة كبيرة في تنفيذ الجنرال عبد الفتاح البرهان انقلابه العسكري، حيث أُغلق الإقليم تحت مطالب حل الحكومة المدنية ويؤول حكم البلاد لقادة الجيش وإلغاء مسار الشرق المضمن في اتفاق السلام.

وقال ترك، وهو ذو نفوذ واسع وسط عشائر البجا، إننا لا نزال نتمسك بإلغاء مسار الشرق وفقًا لمؤتمر سنكات الذي كان إلغاءه أحدى توصياته.

وتوترت العلاقة بين أنصار الزعيم القبلي ووالي البحر الأحمر علي أدروب، مطلع مايو الجاري، حيث أُتهم الأخير بطلب العون من أشخاص تورطوا بإشعال النزاع القبلي في الإقليم لتمويل مشاريع تنموية.

ويُطالب المجلس الأعلى البجا بإعلان الحكومة منبر تفاوضي جديد وإيقاف استخراج وثائق الأرض إلى حين وضع سياسات تراعي جوانب الأمن والآثار البيئية والتعديات علي المناطق الزراعية وتحدد نصيب المجتمعات المحلية في أرباح المشاريع الاستثمارية خاصة التعدين.