Thursday , 7 July - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

اعتقال قيادات الحزب الشيوعي فور وصولها الخرطوم من جوبا

الخطيب وامال الزين بعد وصولهما من جوبا

الخرطوم 19 مايو 2022- اعتقلت السلطات السودانية الخميس، قيادات بارزة في الحزب الشيوعي السوداني بعد وقت وجيز من وصولها الخرطوم قادمة من دولة جنوب السودان.

واجرى السكرتير السياسي للحزب محمد مختار الخطيب ومسؤول العلاقات الخارجية صالح محمود والمتحدثة باسم الشيوعي امال الزين محادثات في جوبا مع عبد الواحد نور رئيس حركة تحرير السودان، ومن ثم انتقلوا إلى كاودا  معقل رئاسة الحركة الشعبية بجنوب كردفان للقاء قائدها عبد العزيز الحلو.

وأثارت تحركات القادة الشيوعيين غضب السلطات الأمنية في جوبا فوضعتهم  بعد العودة من كاودا قيد الإقامة الجبرية بأحد الفنادق وأمرتهم بعدم التحرك احتجاجاً على عدم إخطارها بالزيارة وأمرت بترحيلهم للسودان.

وقال قياديان في الحزب الشيوعي لـ”سودان تربيون” الخميس إن قوة أمنية اعتقلت كل من الخطيب وصالح محمود بعد وقت وجيز من وصولهما الخرطوم وسط توقعات بان يطال الاعتقال مرافقتهم امال الزين.

وقال عضو اللجنة المركزية صدقي كبلو لـ “سودان تربيون” إن قوة أمنية دهمت منزل الخطيب واقتادته لجهة غير معلومة وقبله اعتقلت مسؤول العلاقات الخارجية صالح محمود من مطار الخرطوم.

ووصف كبلو ما تعرضت له قيادات الحزب بالاختطاف محملا الأجهزة الأمنية مسؤولية سلامتهم كما استنكر استهداف مسؤولي الحزب وأكد أحقيتهم زيارة أي منطقة في السودان.

وأضاف “المشاورات التي أجريت في جوبا وكاودا طبيعية ومتعلقة بمناقشة الأوضاع في البلاد”.

من جهته أكد المتحدث باسم الحزب الشيوعي حسن عثمان لـ ” سودان تربيون” اعتقال الأجهزة الأمنية كل من الخطيب وصالح محمود الذي اقتادته قوة فور خروجه من المطار .

وكان الخطيب وأمال الزين انتقلا من مطار الخرطوم لمقر الحزب حيث عقدا تنويرا صحفيا حول الزيارة لجوبا.

وقالت آمال الزين إن رحلة الوفد لدولة جنوب السودان ومنطقة كادوا كانت ناجحة اكتملت خلاها المهام التي ذهبوا إليها وكشفت عن توصلهم لاتفاق حول قضايا الراهن السياسي.

وأضافت” كذلك زرنا منطقة كاودا ووجدناها تحاول أن تمد يدها للسلام لباقي مناطق السودان زرنا عدد من الإدارات في المنطقة وأجرينا مباحثات مع عبد العزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية شمال وتوصلنا لاتفاقيات عديدة”.

وفي الأثناء حملت هيئة محامي دارفور جهاز الأمن السوداني مسؤولية سلامة عضو الهيئة صالح محمود وطالبت في تعميم صحفي تلقته “سودان تربيون” بإطلاق سراحه فوراً سيما وانه يعاني مشكلات صحية تستدعي تناوله أدوية محددة بشكل منتظم.