Saturday , 13 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ترك: حميدتي هددنا في حالة استمرار رفض البجا لاتفاق شرق السودان

حميدتي شرق السودان

حميدتي في مخاطبة بشرق السودان - ارشيف

الخرطوم 14 أبريل 2022 – كشف الزعيم القبلي المثير للجدل في شرق السودان محمد الأمين ترك عن تهديدات خطيرة وجهها إليهم نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو “حميدتي” لإجبارهم القبول باتفاق مسار شرق السودان المختلف حوله.

وقاد ترك محتجو البجا كبرى الجماعات العرقية في شرق السودان سبتمبر الماضي لإغلاق طرق حيوية في ولايات الإقليم الثلاث إضافة إلى الطريق الرئيس الرابط بين بورتسودان والعاصمة الخرطوم وميناء البلاد الرئيسي في سياق احتجاج رافض للمسار.

وقال ناظر عموم قبائل الهدندوة محمد الأمين ترك في تسجيل مصور بدار حزب الأمة القومي غير محدد التأريخ بأنهم ليس لديهم مانع إذا أجري استفتاء على مسار شرق السودان من قبل قواعدهم.

وأضاف ” عقب التغيير والحرية في البلاد ما كنا نفتكر بأن تكون هناك آلية تضغط الناس وتمشيهم بالتخويف والبندقية”.

وتابع ترك “نائب الرئيس قال لنا لو ماتوا اربع نفر ما يوقفوا المسار وأبلغهم بأن الرئيس المصري ساجن ألان نحو 250 ألف فرد وأخبرنا بأن لديهم سجون تسع لهذا العدد”.

وأفاد ” حميدتي قال زي ما الناس يقولوا الدم بصل للركب يا ناس الشرق دمكم حينزل للبحر”.

وأعلن الزعيم القبلي استعدادهم للتعامل مع كل هذه التهديدات الصادرة من قبل نائب رئيس مجلس السيادة السوداني.

ويرأس حميدتي اللجنة العليا لمعالجة أزمة شرق السودان وسبق أن أصدر حزمة قرارات لمعالجة الأوضاع في المنطقة شملت تكوين لجنة لجبر الضرر، وأخرى فنية بتخطيط الحدود الإدارية للقبائل والنظارات لكن ترسيم الحدود قبلياً أثار نقاشات حادة واعتراضات صريحة عليه من قبائل معروفة، وأيدته أخرى وطالبت بمراجعة هوية بعض سكان الإقليم.

وتمسك ترك برفضهم تمرير أتفاق شرق السودان وتابع قائلاً “قصة استعمار جديد عبر أتفاق جوبا وفرض نائب الرئيس لرأيه بإيحاء من قبل مني مناوي ومحمد حسن نحن جاهزين لمواجهة هذا الأمر”.

وعلقت السلطات في ديسمبر الماضي أتفاق مسار شرق السودان الموقع ضمن اتفاق جوبا للسلام إلى حين توافق أهل الإقليم وذلك بعد التشاور مع أطراف الحكومة والوساطة.