Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مواكب حاشدة في السودان تحيي ذكرى السادس من أبريل وسط قمع أمني

محتجون يحيون ذكرى 6 أبريل بالخرطوم .. مواقع تواصل

الخرطوم 6 أبريل 2022 – خرج مئات الآلاف من السودانيين، في 20 مدينة على الأقل، للتعبير عن رفضهم استمرار الحكم العسكري، في ذكري السادس من أبريل التي مثلت في العام 2019 مدخلا لإنهاء حكم الرئيس المعزول عمر البشير.

وبدأت قوى الأمن والشرطة في تفريق الحشود الذين تجمعوا في الرابعة عصرًا، في 6 مواقع بالعاصمة الخرطوم، كما فرقت جموع في عدة مدن ولائية كانت استبقت الموعد المقرر للخروج في الرابعة عصرا بالتجمع منذ الواحدة بعد الظهر.

وتجمع مئات الآلاف في شارع المطار بالخرطوم ومقر البرلمان بأم درمان، إضافة إلى شارع المعونة وشرق النيل في الخرطوم بحري التي تشهد تجمعا آخر في منطقة الحاج يوسف

وأطلقت قوى الأمن والشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة على تجمعات شارع المطار وشرق النيل والبرلمان؛ لكنها لم تنجح في تفريق الحشود التي بدأت في التزايد مع حلول المساء.

ولم يقلل عنف القوات النظامية عزم المتظاهرين السلميين في الدعوة لإنهاء الحكم العسكري، حيث لا يزالون يتظاهرون اليوم تلو الآخر على الرغم من مقتل 92 متظاهرا ، منذ الانقلاب في أكتوبر الماضي.

وتأتي هذه المظاهرات استجابة لدعوات لجان المقاومة المحرك الفعلي للاحتجاجات المناهضة للجيش التي دعت للمشاركة بصورة فاعلة.

وخرجت مدن القضارف والضعين والجنينة والفاشر والدندر وكوستي ونيالا، إضافة إلى كسلا وحلفا والأبيض وربك وعطبرة وبور تسودان ومدني وسنجة، علاوة على مُدن أخرى رفع فيها المتظاهرون شعارات تطالب برحيل العسكر للثكنات وتسليم السلطة لقيادة مدنية.

متظاهرون في القضارف 6 أبريل 2022

وأفاد شهود عيان لـ “سودان تربيون” من مدينة القضارف شرقي السودان أن الآلاف تجمعوا في سوق المدنية الكبير للمشاركة في مليونية 6 ابريل مرددين هتافات تطالب بالحكم المدني ورافضة الانقلاب العسكري الذي نفذته القوات المسلحة ونادوا بمحاكمة قادة الجيش وإطلاق سراح كل المعتقلين الذين تحتجزهم السلطات في القضارف بشكل تعسفي منذ أسابيع.

كما تجمعت أعداد كبيرة من المتظاهرين في مدينتي بورتسودان وكسلا شرقي السودان يحملون الأعلام الوطنية وصور ضحايا الذين قضوا في الاحتجاجات الشعبية مرددين هتافات تدعوا للقصاص ومحاسبة المتورطين في قتل المتظاهرين ونادوا بحل قوات الدعم السريع.

وأفاد شاهد عيان “سودان تربيون” أن موكب المدينة يتجمع في صينية “الجبنة” بمشاركة الاف وأن الموكب يعتزم الوصول لأمانة حكومة الولاية.

وشهدت شوارع مدني رئاسة ولاية الجزيرة مظاهرات حاشدة تطالب بإسقاط الحكم العسكري وخرجت احتجاجات أخرى في كل من الأبيض رئاسة ولاية شمال كردفان وكادقلي في جنوب كردفان.

وفي غرب السودان خرجت كل من مدن نيالا والفاشر والضعين والجنينة وزالنجي ومنطقة تندلتي في الحدود السودانية  طالب فيها المتظاهرون بتنحي الجيش عن السلطة ونددوا بغلاء المعيشة والتردي الاقتصادي.