Tuesday , 9 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مقتل وإصابة 32 شخصا في موجة عنف قبلي بغرب السودان

4 من ولايات دارفور الخمس تشهد نزاعات قبلية

4 من ولايات دارفور الخمس تشهد نزاعات قبلية

الجنينة 8 مارس 2022- قالت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور الثلاثاء، إن أحداث العنف القبلي التي شهدنها محلية جبل مون أدت لمقتل نحو 16 شخص وإصابة العشرات.

وتجددت أحداث العنف الدامي في منطقة جبل مون بولاية غرب دارفور الأحد، بين “المسيرية جبل مون” والقبائل العربية في المنطقة.

وقال بيان أصدرته لجنة أطباء ولاية غرب دارفور اطلعت عليه”سودان تربيون” بأن مواجهات مسلحة اندلعت في محلية جبل مون بولاية غرب دارفور في امتداد لسلسلة الهجمات التي بدأت منذ شهر نوفمبر من العام الماضي.

وأضاف “وقعت الأحداث الجديدة حول منطقة صليعة عاصمة المحلية يومي 5 و7 مارس الجاري أحصت اللجنة نتيجة هذه الأحداث  عدد 16 قتيلاً و16 جريحاً.

وأكد أن بعض الجرحى تلقوا الرعاية الطبية في مستشفى صليعة الريفي، بينما وصل اخرين إلى مستشفى الجنينة التعليمي ومجمع السلطان تاج الدين الطبي لتلقي الرعاية اللازمة وكشف عن تحويل اثنين منهم إلى الخرطوم لحوجتهم إلى تدخلات جراحية دقيقة.

وتشير مصادر “سودان تربيون” ان أشخاصا ذهبوا لإسعاف بعض الجرحى تعرضوا للاختطاف من مجموعة مسلحة على دراجات نارية تم العثور عليهم في اليوم الثاني قتلى بعد تقييدهم بالحبال وعددهم نحو 12 شخص.

فيما قال الناشط بولاية غرب دارفور موسى عبد الرحمن لـ”سودان تربيون” أن الأوضاع في جبل مون آخذه في الانحدار بسبب الحشد والحشد المضاد مبيناً أن الأجهزة الأمنية تتحمل مسؤولية تجدد القتال لتساهلها في معالجة الأزمة منذ تفجرها في نوفمبر الماضي، ودعا لقيادة حوار بين المجتمعات المحلية لمعالجة الخلافات بينهم.

وتعذر الحصول على توضيح من والي غرب دارفور خميس عبد الله ابكر لرفضه الرد على اتصالات متكررة فيما تعاني المناطق مسرح الحادث من صعوبات بالغة في شبكة الاتصالات.

وفي ديسمبر الماضي شهدت ولاية غرب دارفور، أحداث عنف دامي أدت  إلى مقتل  88 شخص و84 جريحا، وخلفت الأحداث التي تتهم المنسقية العامة للنازحين واللاجئين، قوات مدعومة حكوميا بارتكابها دمارا واسعا في المنطقة، وسط عمليات حرق للقرى وموجة نزوح واسعة.