Thursday , 7 July - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

سفراء غربيون : تراجع الحريات الإعلامية في السودان بعد 25 أكتوبر

متظاهرون قرب منزل الزعيم الازهري بأم درمان في 21 فبراير 2022

الخرطوم 7 مارس 2022- قال سفراء غربيون الاثنين، إن السودان يشهد تراجعاً فيما يتعلق بحرية التعبير والإعلام عقب استيلاء الجيش على السلطة في الخامس والعشرون من أكتوبر.

ووقع سفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية يمثلون دول كندا والنرويج وإسبانيا وفرنسا  واليابان والسويد وألمانيا وأيرلندا والمملكة المتحدة وجمهورية كوريا والولايات المتحدة الأميركية و هولندا والاتحاد الأوربي على بيان مشترك تناول أوضاع حرية الإعلام وحرية التعبير.

وأكد البيان الذي اطلعت عليه “سودان تربيون” أن السودان عقب ثورة ديسمبر اتخذ بعض الخطوات المهمة في تحسين حماية حقوق الإنسان، بعد أن وقع على التعهد العالمي لحرية الإعلام وانضم إلى تحالف حرية الإعلام، فضلاً عن إلغاء قوانين النظام العام القمعية، وتجريم ختان الإناث ومصادقة الحكومة الانتقالية على اتفاقيات الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب والاختفاء القسري.

وتابع “إلا أن استيلاء الجيش على السلطة في 25 أكتوبر أدى إلى حدوث تراجع في بعض التعهدات التي التزمت بها الحكومة الانتقالية في وقت سابق”.

ودعا  السفراء السلطات للعودة إلى الالتزامات المتعلقة بالدفاع عن حرية وسائل الإعلام، بما في ذلك سلامة الصحفيين ، واحترام الحق في التجمع السلمي والتعبير عن الآراء دون ترهيب، وأشار بان هناك محاولات للحد من حرية التعبير والتجمع السلمي ومخاوف بشأن الاعتداءات على الصحفيين.

وقال  البيان أن “المتظاهرين قوبلوا بالقوة المفرطة، واعتقل النشطاء، والصحفيون المحليون والأجانب وتم تهديدهم ، وتم الهجوم على وسائل الإعلام. كما شهدنا زيادة في خطاب الكراهية”.

وأردف “كان التأثير العام هو تقليص الفضاء المدني وزيادة الرقابة الذاتية وإضعاف استقلالية وسائل الإعلام والتعددية”.