Wednesday , 25 May - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان: إثيوبيا خرقت الالتزامات الدولية بإنتاج الكهرباء من سد (النهضة)

آبي احمد يدشن بدء توليد الكهرباء من سد النهضة

الخرطوم 21 فبراير 2022- اتهمت الحكومة السودانية الاثنين، إثيوبيا بخرق الاتفاقيات الدولية ومخالفة إعلان المبادئ الموقع في العام 2015، عقب بدأها إنتاج الكهرباء من سد النهضة ، وأعلنت رفضها للخطوة.

وتعترض مصر والسودان على ملء الخزان المائي من دون التوصل لاتفاق بين الدول الثلاث، وفشلت عدة جولات تفاوض في الوصول لاتفاق ملزم بين الأطراف.

وبدأت إثيوبيا الأحد إنتاج الكهرباء من سد النهضة وهو مشروع يتكلف مليارات الدولارات لتوليد الكهرباء من مياه نهر النيل تخشى مصر والسودان أن يتسبب في نقص المياه قرب المصب.

وأكد بيان أصدره المتحدث باسم الفريق السودان في مفاوضات سد النهضة عمر الفاروق موقف السودان الثابت  في ملف سد النهضة المتمثل في ضرورة الوصول إلى اتفاق قانوني بشأن ملء وتشغيل السد.

ولفت لاستناد موقف بلاده على مرجعية القانون الدولي ، وإعلان المبادئ المُوقع في مارس 2015 بواسطة الدول الثلاث.

ووقعت الدول الثلاث في مارس 2015 وثيقة إعلان المبادئ لسد “النهضة” الإثيوبي، نصت على مبدأ التعاون بين الدول ومع التأكيد على عدم التسبب في أي أضرار.

وأكد الفاروق رفض السودان لكل الإجراءات أحادية الجانب في كل ما يتعلق بملء وتشغيل السد.

وأضاف “يري السودان أن ما تم اتخاذه من إجراءات لا سيما الملء الأول والثاني و الإجراء الأخير المتعلق ببدء تشغيل توربيانات توليد الكهرباء ، يتنافى مع روح التعاون ويشكل خرقاً جوهرياً للالتزامات القانونية الدولية لإثيوبيا ، كما يخالف ما تم الاتفاق عليه بين الدول الثلاث في إعلان المبادئ”.

ودعا الى تعزيز دور الإتحاد الأفريقي بما يمكّن الأطراف من الوصول إلى اتفاق في إطار زمني محدد ، وبما يشمل تغيير منهجية التفاوض القائمة.

وأردف “يؤكد السودان أن مشاركته ، فى جميع جولات التفاوض ، تنطلق من قناعته بإمكانية تحقيق اتفاق يُراعي مصالح الأطراف الثلاث ، بما في ذلك مبادراته المهمة التي توجت بالتوقيع على اتفاقية إعلان المبادئ بالخرطوم في مارس 2015”.

وإثيوبيا، ثاني أكبر دول أفريقيا سكانا، تشهد ثاني أكبر عجز كهربائي في القارة وفقا لبيانات البنك الدولي إذ أن نحو ثلثي السكان البالغ عددهم نحو 110 ملايين نسمة غير متصلين بشبكة الكهرباء العامة.

وسيتكلف المشروع عند اكتماله خمسة مليارات دولار ليصبح أكبر مشروع لتوليد الطاقة الكهرومائية في أفريقيا بقدرة تصل إلى 5150 ميغا وات تقول الحكومة إنها ستصدر بعضها.