Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تجمع مزارعي الشمالية : تجميد زيادة تعرفة الكهرباء شبيه بـ “مسكن الألم”

تكدس عشرات الشاحنات في طريق عطبرة بسبب الاغلاق

الخرطوم 16 فبراير 2022– شبه تجمع مزارعي الولاية الشمالية قرار تجميد زيادة تعرفة الكهرباء بـ”المسكن للألم” ولا يحل الأزمة إلا جزئيا.

ويطالب التجمع بالإلغاء الكامل لزيادة أسعار الكهرباء ومعالجة أزمة سماد اليوريا إلى جانب عدد من المطالب الأخرى.

وَتوصل اجتماع موسع التأم في القصر الرئاسي بالخرطوم الاثنين الماضي برئاسة عبد الفتاح البرهان إلى اتفاق قضى بتجميد مؤقت لتعرفة الكهرباء الخاصة بالقطاع الزراعي والعمل بالسعر القديم حتى ابريل المقبل.

وقال المتحدث باسم تجمع مزارعي الولاية الشمالية عثمان خالد لـ سودان تربيون الأربعاء إن الهدف من التصعيد خلال الفترة الماضية كان إلغاء زيادة الكهرباء وليس تجميدها.

وأغلق مزارعو الولاية الشمالية لأسابيع طريق شريان الشمال الذي يربط الخرطوم بالولاية الشمالية،كما يعد المنفذ إلى المعبر البري الرابط بين السودان ومصر في ارقين بمحلية وادي حلفا.

لكن في وقت سابق من الأسبوع الماضي قرر التجمع رفع المتاريس وفتح الطريق بكل مناطق الولاية لأسباب إنسانية واتهم بعض الجهات بتسييس قضية المزارعين وشدد علي ضرورة العودة إلى السعر السابق والذي يبلغ 160 قرش للكيلو.

واعتبر خالد تجميد زيادة الكهرباء”حلاً جزئياً ينقذ الموسم الزراعي الشتوي الحالي لكنه بمثابة المسكن للألم فقط”.

ولوح بالعودة للتصعيد من جديد حال العودة لزيادة أسعار الكهرباء بالنظر إلى أهميتها البالغة لنجاح المشروعات الزراعية في الشمالية.

وأشار المتحدث إلى ارتفاع كافة تكاليف الإنتاج خاصة الجازولين الذي يستخدم في تحضير الأرض.

ونوه إلى أن سعر الساعة الواحدة للآليات المستخدمة في عمليات التحضير تتراوح  مابين 7 -8 الاف جنيه وان تكلفة التحضير لفدان واحد فقط لاتقل عن 50 ألف جنيه بخلاف تكاليف الري والسماد والمخصبات.

كما تحدث عن حرب مكشوفة تمارس ضد الإنتاج المحلي إذ يبلغ السعر التركيزي لجوال القمح حوالي 53 جنيها فيما يباع جوال الدقيق المصري زنة 25 كيلو بثمانية آلاف جنيه فقط.

ونوه إلى فرض السلطات جبايات جديدة انعكست على تكاليف الإنتاج خلال الأيام الماضية إذ ارتفعت الضريبة على نحو غير مسبوق على الشاحنات التي تنقل المنتجات من الشمالية من 4 إلى 90 ألف جنيه.