Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

إغلاق الولاية الشمالية لليوم الثاني احتجاجا على زيادة تعرفة الكهرباء

تكدس عشرات الشاحنات في طريق عطبرة بسبب الاغلاق

الخرطوم 26 يناير 2022- كشف تجمع مزارعي الولاية الشمالية عن إغلاق الولاية بشكل كامل لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على زيادة تعرفة الكهرباء ونقص وارتفاع أسعار سماد “اليوريا” المستخدم في العمليات الزراعية.

وأجرت وزارتا الطاقة والمالية فى السودان الاثنين تعديلا على تعرفة الكهرباء بلغ بموجبها سعر الكيلو واط للقطاع  الزراعي المحلي 9 جنيهات والاستثمار زراعي أجنبي 22 جنيها.

وقال المتحدث باسم التجمع عثمان عبد الله خالد لـ” سودان تربيون” الأربعاء إنهم أغلقوا الولاية بشكل كامل بوضع المتاريس على طريق شريان الشمال والطرق الأخرى في كل من الملتقى “الحامداب” وتقاطع القرير بطريق “مروي – عطبرة – الخرطوم – بور تسودان” بجانب مداخل ومخارج دنقلا.

وأفاد إنها “خطوة تصعيدية أولى تتبعها خطوات أخرى حال عدم الاستجابة من السلطات” .

وأكد خالد إنهم سمحوا فقط لسيارات الإسعاف والبصات السفرية والحالات الإنسانية بالمرور كما أمهلوا أصحاب شاحنات الخضروات للخرطوم  72 ساعة ابتداء من الثلاثاء ولن يسمح لهم بالحركة من الولاية إلى خارجها بعد انقضاء تلك الفترة .

وأوضح أن قرار الإغلاق اتخذ بسبب ارتفاع تكلفة الكهرباء بما يهدد الموسم الزراعي الشتوي إلى جانب عدم توفر سماد اليوريا وارتفاع سعر الجوال من 18 ألف جنيه في بداية الموسم الى 42 ألف جنيه.

وأضاف “كما أن تكلفة الكهرباء ارتفعت بشكل كبير”.

وقال المتحدث ” كنت اشتري 625 كيلو واط بواقع ألف جنيه ، بعد الزيادة الحالية لايمكنني شراء سوى 111 كيلو فقط”

ولفت الى أن هناك مشروع فى منطقة “جرا” كانت تكلفته اليومية من الكهرباء حوالي 3 الاف جنيه ارتفعت حاليا بعد زيادة الكهرباء إلى 40 ألف جنيه يوميا.

ونوه إلى أن التجمع جسم مطلبي فقط ولا علاقة لهم بالسياسة وقال إن هناك مصفوفة مطالب أخرى غير الكهرباء وأزمة السماد  تم تقديمها من مزارعي الولاية  في اجتماع تجمع المزارعين الذي التأم الثلاثاء بدنقلا وسيتم رفعها للوالي ومن ثم لمجلس السيادة.

وتابع ” حال تم الاستجابة للمطالب بالتراجع عن زيادة الكهرباء ومعالجة أزمة السماد سيتم رفع المتاريس”.