Tuesday , 9 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مقتل 5 أشخاص في شمال دارفور يغضب الأهالي واتهامات للدعم السريع

الفاشر 20 يناير 2022- تعيش ولاية شمال دارفور توترا أمنيا بالغا على خلفية مقتل خمسة أشخاص قرب مخيم للنازحين الأربعاء ويتهم الدعم السريع باغتيالهم.

وحمل أهالي القتلى الجثامين في موكب حاشد من مخيم زمزم إلى منزل الوالي الذي شهد تجمعا ضخما احتجاجا على حادثة القتل.

وطالب المتجمعون الوالي بتوقيف الجناة وتقديمهم إلى العدالة.

ووقعت الحادثة بقرية “سلومة” غرب الفاشر بعدما أطلقت مجموعة مسلحة أعيرة نارية على خمسة أشخاص وقتلتهم في الحال كما أصيب آخرين.

ونقل والي شمال دارفور، نمر محمد عبد الرحمن، لدى مخاطبته أهالي الضحايا تأكيدات بجاهزيتهم للقبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

وطالب نمر ذوي الضحايا بفتح بلاغات جنائية في مواجهة أي شخص يشتبه ضلوعه في الحادثة، كما حث المحتجين على بدء إجراءات تشييع الموتى.

وأفاد شهود عيان “سودان تربيون” أن الموكب الذي وصل منزل الوالي صحبته أحداث عنف وحصب السيارات في الطرقات ،واضطر أصحاب المحال التجارية لإغلاقها.

واتهم متحدث باسم ذوي الضحايا قوات الدعم السريع بقتل الضحايا  قائلا إنهم معروفين وطالب الوالي بتوفير الحماية للنازحين “حتى لا يضطروا إلى تدبير أمرهم”.

وأفاد المتحدث باسم  منسقية لنازحين آدم رجال أن خمسة نازحين قتلوا وجرح أربعة، بيد مليشيا الجنجويد بعد نهب المليشيا مواشي من داخل معسكر زمزم.

وقال في بيان إن الضحايا ذهبوا لفزع أهلي بعد عملية السرقة وتعرضوا لإطلاق نار. وتم نقل الجرحى إلى مركز رليف في معسكر زمزم لتلقي العلاج.