Thursday , 20 January - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مناوي يعلن إبعاد مقاتلي الحركات المسلحة عن حماية مقر سابق لـ(يوناميد)

الفاشر 13 يناير 2022 – أعلن حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي، عن إسناد حماية مقر البعثة المختلطة السابقة في الفاشر، إلى الجيش وقوات الدعم السريع، ما يعني إبعاد مقاتلي الحركات المسلحة التي كانت ضمن قوات تأمين.

وقال والي شمال دارفور نمر عبد الرحمن، الثلاثاء،إن قوات مشتركة تضم الجيش والدعم السريع ومقاتلي الحركات المسلحة متورطة في نهب مقر اليوناميد ليل الاثنين.

وأفاد مناوي، وفقًا لبيان صادر عن حكومة شمال دارفور، تلقته “سودان تربيون”، الخميس؛ إن “لجنة أمن الولاية قررت إسناد مهمة حماية مقر بعثة اليوناميد في الفاشر إلى الجيش والدعم السريع”.

وأشار إلى أن لجنة الأمن منحت القوات الحامية لمقر اليوناميد تفويضا لـ “التعامل بحسم مع المتفلتين والخارجين عن القانون”.

وقال حاكم الإقليم إن لجنة الأمن قررت إبعاد “كافة قوات حركات الكفاح المسلح من مقر اليوناميد وتسليمها فورًا للجيش والدعم السريع”.

وتُعد عملية نهب مقر اليوناميد في الفاشر ليل الاثنين، الثانية من نوعها في أقل من شهر، مما دعا حكومة الولاية إلى فرض حظر تجوال جزئي.

وفي أواخر العام المنقضي، وقعت عمليات نهب واسعة على مخازن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في الفاشر.

وفي 3 يناير الجاري، شكّل والي شمال دارفور لجنتين للتحقيق في عمليات نهب مقر اليوناميد ومخازن الغذاء العالمي.

وجرت عملية نهب مقر اليوناميد الثانية، يوم الاثنين بعد ساعات من تقاسم متبقي أصولها إلى حكومات ولايات دارفور الخمس وحكومة الإقليم.

واشترطت بعثة اليوناميد، التي عملت أعوام عديدة على حماية المدنيين في إقليم دارفور بتفويض من مجلس الأمن الدولي، على السودان استخدام أصولها في الأغراض المدنية.