Thursday , 20 January - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

موكب حزين لـ(أمهات) ضحايا الاحتجاجات في السودان

الخرطوم 11 يناير 2022 – وسط مشاعر غلب عليها الحزن والنحيب نظمت عدد من لجان مقاومة مدينة أم درمان، موكبا لأمهات السودان، تحت شعار “لا تقتل ولدي” للتنديد بحملات القمع والقتل التي تُنفذها قوى الأمن والشرطة بحق المتظاهرين السلميين.

أمهات الشهداء ينتحبن حزنا

وتقول تقارير طبية إن 63 متظاهرا قُتلوا أثناء مشاركتهم في الاحتجاجات التي اندلعت منذ 25 أكتوبر الماضي، فيما قُتل 268 متظاهرا مُنذ انطلاق الثورة في ديسمبر 2018.

وتجمعت الثلاثاء العشرات ممن قتل أبنائهم وأقاربهم،بشارع الأربعين مُرددات شعارات “لا تقتل ولدي – وقاتل ولدي لا يحكم بلدي”.

وشارك في الحشد كذلك المئات من الشباب الذين هتفوا بـ “شهداءنا ما ماتوا عايشين مع الثوار – وأم الشهيد أمي”.

ولم يتمالك المشاركين في الموكب  انفسهم من حبس الدموع والنحيب لمواساة والدات الشهداء اللائي توشحن بصور الأبناء في مشهد مؤثر.

كما رفع المشاركون في الموكب صورا لعشرات الذين قضوا نحبهم ا في الشوارع برصاص الأمن والشرطة، أثناء مشاركتهم في الاحتجاجات التي تُطالب بالحرية والسلام والعدالة.

وظلت قوى الأمن والشرطة تقمع الاحتجاجات المناوئة للانقلاب بعنف مفرط، مستفيدة من الحصانة بعدم المساءلة القانونية أثناء تنفيذ الاعتقال وحظر وتنظيم حركة الأشخاص وتفتيش المقار، بموجب أوامر الطوارئ الصادرة من قائد الجيش.

وترفض لجان المقاومة، وهي تجمعات شبابية مستقلة في الأحياء السكنية، ابتدار حوار مع قادة الانقلاب وتقول إنها تعمل على إسقاطه بالوسائل السلمية.