Wednesday , 7 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ارتفاع قتلى احتجاجات 9 يناير وهتافات مناوئة للشرطة خلال التشييع

الخرطوم 10 يناير 2022 – أعلنت لجنة طبية الاثنين وفاة متظاهر ثالث من المشاركين في احتجاجات التاسع من يناير متأثرا بالاصابة.

وشارك ضباط الشرطة في التشييع لمواساة زميلهم العقيد شرطة هاشم عبد السخي، في ابنه القتيل، لكن المشيعين من رفاق الشاب

المعصوم قضى بعبوة غاز في الرأس

واجهوا مسؤولي الشرطة بهتافات مناوئة.

وقالت لجنة أطباء السودان، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، الاثنين؛ إنه “ارتقت روح الشهيد المعصوم هاشم 16 عامًا، إثر إصابته بعبوة غاز مسيل للدموع في الرأس أدت لحدوث نزيف في المخ من قبل قوات السلطة الانقلابية”.

وتشارك قوات الشرطة، ضمن التشكيلات العسكرية المشتركة، في تفريق المتظاهرين السلميين بوسائل العنف التي تشمل الرصاص والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

وبالقتيل الجديد، ارتفع ضحايا الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش في أواخر أكتوبر إلى 63 قتيلا، معظمهم بالرصاص الحي في الصدر والرأس والعنف وفقًا لتقارير لجنة الأطباء.

ويُواجه الانقلاب العسكري، احتجاجات كبيرة تُنظمها لجان المقاومة، تُطالب بإسقاطه ومحاسبة قادته وتأسيس سُّلطة مدنية تُنفذ مطالب الثورة المتمثلة في الحرية والسلام والعدالة.

وبث ناشطون صور ومقاطع فيديو، تُظهر انتظار عشرات الطلاب من زملاء  المعصوم في المدرسة لخروج جثمانه لتشييعه إلى مثواه الأخير، في مشهد مؤثر.