Thursday , 29 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وفود لمؤتمر الحوار الوطني تتفقد مناطق النزاعات الحدودية

الخرطوم 25 يناير 2016 ـ أوفدت احدى لجان الحوار الوطني الدائر بالسودان وفودا لتفقد المناطق الحدودية المتنازع عليها مع دول الجوار، تشمل حلايب وأبيي، وتطرقت مباحثات في هذا الشأن بولاية غرب دارفور إلى “ظاهرة الجماعات الاسلامية المتطرفة”.

حلايب والحدود السودانية المصرية
حلايب والحدود السودانية المصرية
ويتنازع السودان مع مصر حول مثلث حلايب الساحلي على البحر الأحمر، ومع دولة جنوب السودان حول منطقة أبيي.

وطبقا لرئيس لجنة العلاقات الخارجية السفير عمر يوسف بريدو فإن اللجنة أوفدت عددا من أعضائها للوقوف على أوضاع المناطق الحدودية المتنازع عليها بست ولايات حدودية.

وقال بريدو للصحفيين، الإثنين، إن المدن التي يزورها أعضاء اللجنة تنحصر في الفاشر، نيالا، الجنينة، القضارف، بورتسودان وكسلا، مؤكدا أن الغرض من الزيارات تفقد أوضاع المواطنين بالمناطق الحدوية بالولايات الست وتنويرهم بمجريات الحوار.

وأشار، إلى أن لجنة العلاقات الخارجية حريصة على الوصول الى حل ودي مع دول الجوار، مبينا أن الغرض من تلك الزيارات “التأكيد من أن السودان لن يفرط في أي شبر من أراضيه” وأفاد أن الوفود ستقدم تقريرها للجنة يوم الأثنين القادم.

في ذات السياق نقل المركز السوداني للخدمات الصحفية، الإثنين، عن رئيس وفد لجنة العلاقات الخارجية إلى حلايب، أن الوفد توجه إلى حلايب، لتفقد الأوضاع في إطار سودانية المنطقة، في حين يبدأ وفد آخر من لجنة الاقتصاد، الثلاثاء، زيارات للمعابر الحدودية للسودان مع دول الجوار.

وقال رئيس الوفد لحلايب عمر فضل، إن الهدف من الزيارة الوقوف على أوضاع المواطنين بحلايب، مشيراً إلى أن الوفد سينور المواطنين بما تقوم به لجان الحوار الوطني لمعالجة أوضاع المناطق الحدودية المختلف حولها.

وكشف عن مشاورات لزيارة مرتقبة لوفد من العلاقات الخارجية لمنطقة أبيي، مبيناً أن الوفد ضم 6 من أعضاء اللجنة.

وفي الجنينة استمع وفد لجنة العلاقات الخارجية الى القضايا الحدودية بين ولاية غرب دارفور ودولة تشاد، خلال الاجتماع المشترك بين الوفد وحكومة غرب دارفور.

وبحسب وكالة السودان للأنباء فإن اللقاء ناقش المشكلات التي تواجه انسان الولاية والتي تمثلت في ظاهرة الجماعات الإسلامية المتطرفة والغزو الثقافي والفكري والتفلتات الأمنية التي تحدث في الشريط الحدودي بين البلدين وتهريب الممنوعات والسلع الاستراتيجية.

وطالبت حكومة الولاية بضرورة سن وتفعيل القوانين واللوائح المنظمة لتجارة الحدود الى جانب فرض هيبة الدولة.

من جانبه أوضح عضو الوفد إبراهيم سليمان، أن زيارتهم للولاية تهدف الى التعرف على التحديات التي تواجه حكومة الولاية والمواطنين في المناطق الحدودية ورفعها للأمانة العامة للحوار الوطني بغرض تضمينها في الوثيقة النهائية.

من جانبه أعلن عضو اللجنة الإقتصادية في مؤتمر الحوار الوطني، الفاتح عبد الله، رئيس لجنة محور التجارة الخارجية، أن وفداً من اللجنة سيزور، الثلاثاء، المعابر الحدودية.

وأوضح أن الوفد سيغادر لزيارة ولاية النيل الأبيض لتفقد معبر جودة وتفعيل الاتفاق الموقع مع جنوب السودان، والوقوف على المشاكل والمعوقات ثم الذهاب لولاية القضارف وتفقد معبر القلابات مع أثيوبيا ومنها إلى كسلا التي تربطها حدود مع أريتريا، وتختتم الزيارة بولاية البحرالأحمر، للوقوف على مجمل الأوضاع بالموانئ البحرية ببورتسودان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.