Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مطالب بتوسيع مهام القوات (السودانية ـ التشادية) لتشمل مكافحة الإرهاب

الخرطوم 9 يناير 2016 – امتدح قادة عسكريون وتنفيذيون من السودان وتشاد، تجربة القوات المشتركة، واثنوا على الأدوار التي لعبتها القوة في تمتين علاقات البلدين والحفاظ على أمنهما الحدودي داعين إلى توسيع أدوارها لتشمل نزع السلاح ومكافحة الإرهاب.

الرئيس السوداني عمر البشير و نظيره التشادي ادريس دبي لدى وصول البشير في مطار العاصمة التشادية انجمينا (وكالة رويترز)
الرئيس السوداني عمر البشير و نظيره التشادي ادريس دبي لدى وصول البشير في مطار العاصمة التشادية انجمينا (وكالة رويترز)
وأعلن وزير الدولة بوزارة الدفاع، الفريق ركن يحى محمد خير، في احتفالية انتقال قيادات القوات إلى الجانب السوداني، في حاضرة غرب دافور، الجنينة، السبت، دعم السودان الكامل لجهود القوة التي قال إنها حققت أهدافها المنشودة بفضل الإرادة والتنسيق المشترك.

وأضاف: “القوات المشتركة قطعت الطريق أمام كل من يسعى للتلاعب بأمن الوطن والمواطن”.

وبعد سنوات من التوتر وتبادل الإيذاء العسكري المتمثل في دعم المعارضة المسلحة بكلا البلدين، أبرمت الخرطوم ونجمينا في العام 2010 اتفاقاً لتشكيل قوات مشتركة لإعادة الاستقرار في إقليم دارفور المضطرب منذ العام 2003 فضلاً عن نزع السلاح والعمل على تفكيك المليشيات المسلحة.

وشدد ممثل وزير الدفاع التشادي، القائد العام للجيش، الجنرال إبراهيم محمد سعيد في الاحتفالية، أن تجربة القوات المشتركة محل تقدير واحترام، حاثاً القوة على المضي قدماً في تحقيق أهدافها.

وتعهد قائد القوات المشتركة السودانية – التشادية العقيد ركن بالجيش السوداني عبد الرحمن أحمد محمد، بانخراط القوات في عمليات البناء والإعمار والعودة الطوعية فضلاً عن تنفيذ كافة المهام الموكلة لها من قيادة البلدين، وتأمينها للحدود وحركة الأهالي والبضائع.

من جهته عبر قائد ثاني القوات المشتركة من الجانب التشادي، الجنرال عبده إدريس سرقنو، عن سعادته حيال المعاملة الطيبة من الأشقاء في السودان – حد تعبيره – مشيداً بمساندة الأجهزة الرسمية والإدارات الأهلية في كلا البلدين لجهود القوات المشتركة.

بدوره دعا والي ولاية غرب دارفور، خليل عبد الله محمد إلى تضمين تجربة القوات المشتركة السودانية التشادية في مناهج الجامعات كأنموذج لحل القضايا الحدودية بين الدول.

قال الأمين العام لبلدية ابشي ممثل حاكم إقليم وداي، ابا مدلى نقار، انعدام الظواهر الإجرامية على الشريط الحدودي بين البلدين نتيجة جهود القوات المشتركة التي دعا قادتها إلى توسيع دائرة تبادل المعلومات لنزع السلاح من الحدود فضلاً عن محاربة الإرهاب.

وكان وزير الدولة بوزارة الدفاع، افتتح المقر الجديد للقوات المشتركة السودانية – التشادية وشهد مراسم تسليم راية القيادة للجانب السوداني مع ممثل وزير الدفاع التشادي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.