Wednesday , 28 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يطلب من الإمارات تحذير رعاياها من الصيد بمناطق النزاعات

الخرطوم 13 نوفمبر 2015 ـ حذرت وزارة الخارجية الإماراتية رعاياها من ممارسة هواية الصيد في 9 ولايات سودانية، وقالت أن سلطات السودان أبلغتها بأن الصيد في إقليم دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق ينطوي على مخاطر أمنية.

وتقاتل الحكومة السودانية، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ يونيو 2011، فضلا عن مجموعة حركات مسلحة بإقليم دارفور منذ 12 عاما.

ودعت وزارة الخارجية بالإمارات العربية المتحدة مواطني الدولة إلى الالتزام بقرار الحكومة السودانية بشأن تنظيم ممارسة الصيد على الأراضي السودانية وذلك لضمان أمنهم وسلامتهم وعدم تعرضهم للمساءلة القانونية في حال المخالفة.

ويستقطب السودان سنويا شريحة كبيرة من السياح، لا سيما من السعودية ودول الخليج، بقصد الصيد، وتصدر إدارة الحياة البرية التابعة لوزارة الداخلية مئات الرخص لممارسة الصيد التي تدر عملات صعبة للخزانة السودانية.

وأشارت، وزارة الخارجية الإماراتية إلى قرار الجهات المعنية بالسودان بشأن تنظيم ممارسة الصيد على الأراضي السودانية.

وقالت الخارجية في تعميم إن البيان الصادر عن الحكومة السودانية أوضح أن ممارسة الصيد مسموح بها في جميع الولايات السودانية عدا ولاية البحر الأحمر وولاية نهر النيل.

وكانت السلطات بولاية نهر النيل قد أوقفت في، مارس 2014، ثمانية سعوديين وحررت في مواجهتهم بلاغات تتعلق بالصيد الجائر ودخول حدود الولاية بدون إذن منها.

وأضافت وزارة الخارجية بالإمارات أن سلطات السودان حذرت من أن “الولايات الغربية خطيرة وغير مستقرة أمنيا”.

وحدد التعميم ولايات دارفور الخمس: ولاية شمال دارفور، جنوب دارفور، غرب دارفور، شرق دارفور، ووسط دارفور، بالإضافة إلى ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، قائلا إن حكومة السودان حذرت من ممارسة الصيد فيها لأسباب أمنية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.